الرئيسية / شهداؤنا / الشهيد الخلوق محمد أنور القدور

الشهيد الخلوق محمد أنور القدور

ولد الشهيد محمد أنور القدور في 17\3\1989 في مدينة اللاذقية، متزوج ولديه ولدان وهو من عائلة مكونة من “4 ذكور و4 إناث”.
كان الشهيد يعمل مع أبيه قبل الثورة في معمل لصناعة ” المثلجات” والتحق في الحراك المسلح ضد بطش قوات الأسد منذ بداية الثورة وانضم لصفوف لواء فرسان الحق التابع للجيش الحر.
استشهد محمد في تاريخ 23\9\2016 مع شهداء لواء الكهف إثر غارة جوية من طيران العدوان الروسي على مقرهم في ريف حماة الشمالي.
بقول والد الشهيد أن محمد كان خلوقاً وطيباً مع الجميع، وأنه اتصل مع رفاقه وهو في حماة ليقول لهم ” أنا ذاهبٌ إلى قطار المجد”، ويضيف والد الشهيد أن محمد كان متلهفاً جداً للذهاب مع رفاقه إلى معارك ريف حماة وكأنه يعلم أنه سيرجع إلينا وهو شهيد معطرٌ بدمائه متكللٌ بورود الفخر.
يقول صديق الشهيد محمد ” أن محمد المعروف في الحارة بحمودي” هو محبوبٌ عند الجميع وهو متعاطفٌ مع الجميع، عاش حياته دون أي خلافات مع الناس ورفاقه، هادئ وطيبُ القلب ويحب مساعدة الآخرين ما استطاع.
هكذا قضى محمد مع رفاقه ليكونوا جميعاً شامة عز في مدينة كفرنبل، وأراد الشهادة فنالها بصدق وإخلاص رحمه الله أسكنه في الفردوس الأعلى هو ورفاقه.