الرئيسية / تقارير محلية / تخريج دفعة مهنيَّة من مركز “نساء المستقبل” في بلدة حاس بريف إدلب

تخريج دفعة مهنيَّة من مركز “نساء المستقبل” في بلدة حاس بريف إدلب

متاح باللغة الإنكليزية   Fresh Syria English

يشهد مركز “نساء المستقبل” في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي تخريج عدَّة دفعات من النِّساء والفتيات في مجالات (الخياطة والنسيج والتمريض) وذلك لتعلميهنَّ مهنة وحرفة من شأنها أن تساعدهنَّ في هذه الظروف الاقتصاديَّة الصَّعبة ولإعانة أُسرهن.

كما أوضحت “أم وائل” لفرش أونلاين: “كان التسجيل جيِّد جدَّاً، لأنَّ النِّساء أحببن أن يتعلمن مهنةً كالخياطة والتَّمريض حتى يستطعن تقديم المساعدة في حال تعرَّضت البلدة لغارة من الطَّيران من أجل تضميد جراح المصابين”.

أربعة أشهر من التَّدريب والعمل المتواصل حتَّى نالت كل متدربة ما يمكنها من متابعة العمل في المجال الذي اختارته.

وأضافت أم وائل قائلة: “بالرَّغم من الظُّروف الصَّعبة التي تمر بها منطقتنا من قصف وضغوط مادِّيَّة ونفسيَّة، هناك إصرار على التعليم والتَّعلم وإقبال كبير للنِّساء على المراكز، إن كانت مطلَّقة أو زوجة شهيد أو فتاة تحلم بمستقبل أفضل من أجل العيش والاستمرار في الحياة”.

في مجال الخياطة تعلَّمن أنواعاً عديدة من “القصَّات” مثل قص وخياطة ثياب الأطفال والرجال و”الحبكة” وطريقة استعمال آلات الخياطة بكل أنواعها الكهربائية والعادية.

إحدى المتدرِّبات لفرش أونلاين: “الحمد لله ربّ العالمين يوجد لدينا إبداعات جميلة وتعلَّمنا الكثير هنا، لأنَّه لا يوجد لدينا مدارس حاليَّاً، فقد توقَّفت المدارس عندنا ولكن الحمد لله أتينا إلى هنا وأصبحنا نتعلَّم بدعم من المدرِّبات الموجودات هنا، حيث أننا كنَّا لا نعرف أي شيء عن هذا العمل”.

من إبرة الخياطة وسنارة النسيج تولد الحياة لدى معظم الفتيات والنساء متحدِّية كل الصعوبات التي نمر بها في طريقها لإثبات أنَّ المرأة السورية من أعظم نساء العالم.