الرئيسية / تقارير محلية / افتتاح مركز “new day” في مدينة كفرنبل لذوي الاحتياجات الخاصة ليوم جديد ومشرق لهم

افتتاح مركز “new day” في مدينة كفرنبل لذوي الاحتياجات الخاصة ليوم جديد ومشرق لهم

في خطوة جديدة وفريدة من نوعها، افتتح في مدينة كفرنبل مركز “new day” المتخصص باستقبال الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ممن لديهم أمراض متعددة منها متلازمة “داون” ومرض التوحد.

السيد “أحمد البيوش” مدير المركز قال لفرش أون لاين:” مركز “اليوم الجديد “هو المركز الوحيد المتواجد في المنطقة والمخصص باستقبال مرضى التوحد ومرضى متلازمة “داون” ونظراً للحاجة الملحة لرعاية المحتاجين الذين يعانون من مرض التوحد والذي يترك معاناة كبيرة إن كان للمريض أو للعائلة.

وأضاف البيوش لفرش أون لاين:” الفريق المتواجد حالياً في المركز هو من المتطوعين ويضم 34موظفاً موزعين على عدد من الأقسام ويضم 10 مشرفات على أطفال التوحد و12 على أطفال مرضى متلازمة داون ويقدر عدد الأطفال المتواجدين ما يقارب الثلاثين طفل.

يضم المركز خمسة أقسام منها عيادة نفسية وقسم لأمراض التوحد وقسم لمتلازمة داون إضافة إلى مركز للمعالجة الفيزيائية ويتخصص المركز باستقبال الأطفال المصابين بمتلازمة “داون” ومرض التوحد ويعتبر المركز الأول من نوعه في المنطقة كما يضم كادر مؤهل للأشراف على هذه الامراض.

ويعتبر مرض التوحد من أحد الاضطرابات التابعة لمجموعة من اضطرابات التطور المسماة ” باضطرابات الطيف الذاتي” وتظهر في سن الرضاعة قبل بلوغ الطفل سن الثلاث سنوات.

الدكتور “سعيد عز الدين” الاختصاصي النفسي في المركز قال لفرش أون لاين: “إن مرض التوحد هو اضطراب في النمو النفسي للطفل وهذا ما ينعكس بشكل سلبي على الطفل ويبعده عن الوسط المحيط به ويظهر في سن الرضاعة، مما يؤدي إلى الكثير من المشاكل للطفل ومنها عدم نواصل الطفل مع اقرانه في نفس العمر”

والد أحد الأطفال المصابين بالتوحد قال لفرش أون لاين:” عانينا الكثير من المشاكل بسبب مرض ولدي منذ طفولته لم أترك مكان إلا وذهبت إليه لمعالجته وما إن بدأت الثورة حتى انقطعنا عن الذهاب وإكمال علاجه وما إن سمعت بخبر أنه سيتم افتتاح مركز في مدينتا حتى سارعت لإحضاره إلى هنا لمتابعة حالته”.

ومن الصعوبات التي يعانيها العاملين في المركز هي صعوبة إقناع عائلة الطفل بأن طفلهم بحاجة إلى رعاية خاصة ولهذا يوجد فريق مختص إقناع العائلة من أجل ضم طفلهم إلى المركز.

يستقبل المركز يوميا ما يزيد عن العشرين طفلا من مختلف الحالات التي يستقبلها المركز ويعمل القائمون عليه على إضفاء جوا من المرح والبهجة لدى الأطفال وإخراجهم من الحالة التي يعانونها.

في ظل ما تعيشه المناطق المحررة من حالة أمنية سيئة وعدم وجود جهة حكومية ترعى مثل هذه المراكز كان لابد لافتتاح مركز اليوم الجديد والذي يعنى باستقبال مرضى التوحد وغيرهم ممن يعانون الامراض الأخرى.

يذكر بأن مركز new day هو المركز الأول في المنطقة ولا يتبع لأي جهة طبية ويقوم عليه عدد من المتطوعين.

حمزة العبد الله (كفرنبل – إدلب)