الرئيسية / تقارير محلية / إقبال من قبل الأهالي في أسواق محافظة إدلب قبيل شهر رمضان المبارك

إقبال من قبل الأهالي في أسواق محافظة إدلب قبيل شهر رمضان المبارك

تشهد أسواق مدن وبلدات محافظة إدلب حركة تجارية كبيرة وذلك مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك، إذ تتزايد حركة البيع والشراء في الأسواق تحضيراً من قبل الأهالي لاستقبال الشهر الكريم.

السيد “أيمن الحسن” صاحب إحدى المحال التجارية في مدينة كفرنبل يقول لفرش أونلاين:” في كل عام وقبل أيام من شهر العطاء والبركة، يتزايد إقبال المواطنين في المدينة وما حولها لشراء احتياجات الأيام الأولى من رمضان من “حلاوة وزبدة وبعض المربيات والمرطبات” والتي تعد جزءاً أساسياً للعائلة في رمضان”.

ولعل الأسباب التي أدت إلى هذه الحركة هو الهدوء الذي يسود غالبية المناطق بعد توقف القصف وقلته في الفترة الأخيرة ولا سيما في ظل الحديث عن اقتراب تطبيق اتفاقية أستانا المتعلقة بمحافظة إدلب، كما ومن المعروف للجميع في المحافظة هو التحضير والتجهيز لاستقبال شهر رمضان حيث أنه توجد العديد من التقاليد المتبعة لدى الأهالي في المحافظة لاستقبال الشهر الكريم بشراء بعض الاحتياجات التي تلزم الأسرة وتجهيز أنفسهم إلى استقبال اليوم الأول من رمضان على أحر من الجمر.

وتشهد الأسواق حالة من الاكتظاظ قبيل حلول رمضان بأيام قليلة، فغالبية الأهالي يتوافدون إلى الأسواق للتبضع وشراء الاحتياجات الأساسية والتي تعد أساسية للأسرة في شهر رمضان المبارك من شراء المواد الغذائية وغيرها.

المواطن “محمود التعتاع” يقول لفرش أونلاين:” قبل رمضان وفي كل عام أذهب إلى سوق المدينة لشراء احتياجات فترة السحور في رمضان من مواد غذائية وبعض المرطبات، وما شجعني على التسوق هو حالة الهدوء التي تعيشها المنطقة وغياب قصف الطائرات “.

وتشهد الأسعار حالة من الاستقرار منذ فترة طويلة فيما يبقى الأهالي متخوفين من ارتفاع أسعار المواد الغذائية وغيرها والتلاعب بأسعارها من قبل التجار.

يأمل السوريون في محافظة إدلب وبعد أن أصبحت ملاذاً للكثيرين بأن يكون شهر رمضان هذا العام مختلفاً عن سابقاته في ظل الحديث عن اقتراب التوصل لوقف دائم لإطلاق النار في مباحثات أستانا.

حمزة العبد الله (كفرنبل_إدلب)