الرئيسية / تقارير محلية / إقبالٌ كبيرٌ من الأهالي في مدينة كفرنبل للتسوق في شهر رمضان.

إقبالٌ كبيرٌ من الأهالي في مدينة كفرنبل للتسوق في شهر رمضان.

شهد سوق مدينة كفرنبل حركة تجارية كبيرة وذلك عصر هذا اليوم والذي يشهد اليوم الأول من شهر رمضان المبارك، وكانت حركة الأهالي كبيرة جداً قبل فترة الإفطار من هذا اليوم.
إذ يخرج الأهالي إلى سوق المدينة من أجل التسوق وشراء بعض الاحتياجات الضرورية من أجل تحضير وجبة الإفطار، وكذلك من أجل شراء بعض الحلويات والمعجنات والمرطبات والتي تعتبر جزءاً أساسياً للعائلة في رمضان بعد الإفطار وعلى فترة السحور من كل يوم في الشهر الكريم.
المواطن “علي العبودي” أحد بائعي الدجاج في مدينة كفرنبل يقول لفرش أونلاين:” يشهد اليوم الأول من شهر رمضان المبارك حركة إقبال كبيرة من قبل الأهالي لشراء الدجاج والتي تدخل في تحضير العديد من أصناف المأكولات ولاسيما بأن العائلة في اليوم الأول تحضر مأكولات شهية، وما زاد إقبال الأهالي على شراء الدجاج هو استقرار سعره هذه الفترة.
ويعد إقبال الأهالي إلى التسوق في شهر رمضان من العادات والتقاليد المتبعة من قبل الأهالي والتي يتوارثونها جيلا بعد جيل، ولعل العديد من الحلويات والمعجنات والمرطبات تدخل من أصناف ومأكولات هذا الشهر وهو ما يزيد من إقبال الأهالي.
المواطن “حسن الإسماعيل” يقول لفرش أونلاين:” في كل رمضان أعمل ببيع المعجنات والمرطبات والتي يتزايد عليها الإقبال من قبل الأهالي والتي تعد صنفاً مرافقاً لمائدة العائلة في هذا الشهر وتباع بأسعار مقبولة وبأسعار تناسب جميع الشرائح المجتمعية في المدينة”.
وتعد فترة قبل الإفطار موعد خروج الأهالي إلى السوق وذلك بعد انخفاض حدة الشمس وحرارتها لشراء ما يحتاجونه من المأكولات والمرطبات وقوالب الثلج لتبريد المياه وذلك في ظل ارتفاع درجات الحرارة.
المواطن “مصطفى السويد” يقول لفرش في حديثٍ خاصٍّ لفرش أونلاين:” أخرج إلى التسوق في كل يوم من رمضان لشراء بعض المأكولات والمرطبات، وتعد الأسعار مقبولة لي ما دفعني إلى شراء بعض الحلويات والمعجنات”.
ولعل الأسباب التي دفعت الأهالي إلى التسوق هو حالة الهدوء التي تسود غالبية مدن وبلدات محافظة إدلب في ظل توقف القصف الجوي من قبل طيران النظام وحليفته روسيا.
حركة إقبال كبيرة في سوق مدينة كفرنبل في اليوم الأول من شهر رمضان المبارك في ظل أجواء هادئة تعيشها المدينة.
حمزة العبد الله (كفرنبل_إدلب)