الرئيسية / أخبار محلية / فصائل ثورية وعسكرية بريف درعا تنطوي تحت غرفة عمليات واحدة

فصائل ثورية وعسكرية بريف درعا تنطوي تحت غرفة عمليات واحدة

أعلنت فصائل عدة تابعة للجيش السوري الحر، في مدينة نوى بريف درعا أمس الخميس، في بيان لها تشكيل غرفة عمليات تحت اسم “واعتصموا” بهدف صد محاولات تقدم قوات الاسد إلى المنطقة.

وجاء في بيان الغرفة أن التشكيلات العسكرية والثورية في نوى وبكافة مكوناتها وأفرادها انضمت للغرفة، في سبيل توحيد الجهود والتصدي لمخططات قوات الاسد والميليشيات الإيرانية الطائفية.

وكانت عدة فصائل عسكرية تابعة للجيش السوري الحر، أعلنت في وقت سابق، تشكيل القيادة المركزية في الجنوب السوري.

ويشهد الجنوب السوري عمومًا وريف درعا الشرقي على وجه الخصوص، تصعيدًا عسكريًا كبيرًا، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية لقوات الأسد الى المنطقة.