الرئيسية / تقارير محلية / المجلسُ المحليُّ في بلدة المسيفرة بدرعا يرمَّمُ بعض مدارس المنطقة بعد تعرَّضها للقصف

المجلسُ المحليُّ في بلدة المسيفرة بدرعا يرمَّمُ بعض مدارس المنطقة بعد تعرَّضها للقصف

يعملُ المجلسُ المحليُّ في بلدة المسيفرة بدرعا على ترميم مدرستي بني المسيفرة الحلقة الأولى والثانية المعروفة بإعدادية البنات بتكلفةٍ قدرها 37 ألف دولارٍ أمريكي ضمن مشروع ترميم المدارس في درعا المُقدَّم من آلية الاستجابة لدعم الاستقرار بعد الضرر الكبير بسبب قصف قوَّات النظام.

 أحدُ العاملين على عملية الترميم يقول لفرش أونلاين:” الأعمال مقدَّمةُ من منظمة دعم الاستقرار هي أعمالُ ترميمٍ حمامات المدرستين من سراميك جدران وأرضيّات، كذلك تقديم مقاعد صفيَّة وصيانة وتركيب أبواب جديدة”.

تقدمٌ كبيرٌ نحو إنجاز العمل في المدرستين حيث يشمل الترميم إصلاح الصرف الصحي وطلاء الجدران بعد الانتهاء من كافة أعمال الصيانة.

عاملٌ آخر لفرش أونلاين:” بدأنا الترميم برش الطينة البيتونية والتمديدات الكهربائية والتمديدات الصحية والعمل جارٍ على تركيب سراميك والجدران والأرضيات والرخام”.

من جانبه يشرف محلي بلدة صيده على الانتهاء من ترميم ثلاثة مدارس في البلدة ضمن المشروع ذاته لتجهيزها لاستقبال الطلاب، إذ أن العمل يتضمن إضافة للترميم والصيانة استبدال المقاعد بأخرى جديدة ناهيك عن بناء سور جديد بدلاً من السور المهدم نتيجة القصف.

إعادة بناء ما خلفته الحرب من دمار تبدأ من المدارس لأهميتها في إعداد جيل تبنى عليه الآمال لتحويل ما رسمه الأهالي منذ بدء ثورتهم لواقع يعيشونه في بلدهم.