الرئيسية / أخبار محلية / 40قتيلاً لقوات الأسد على ضفاف نهر الفرات شرقي دير الزور

40قتيلاً لقوات الأسد على ضفاف نهر الفرات شرقي دير الزور

قُتل ما يزيد عن الأربعين عنصراً من قوات النظام والميليشيات المساندة لها، أمس الجمعة، إثر غارات للتحالف الدولي خلال محاولتهم عبور نهر الفرات بريف دير الزور الشرقي.

ومن جهة أخرى، دارت إشتباكات بين تنظيم داعش وقوات النظام قرب بلدة هجين الخاضعة لسيطرة التنظيم شرقي دير الزور، حسب وسائل إعلامية مقربة من التنظيم.

يذكر أن تنظيم داعش يسيطر على مساحات ضيقة بريف دير الزور الشرقي قرب الحدود السورية العراقية، بدءًا من بلدة هجين، وصولاً إلى الشعفة والبوكمال.