الرئيسية / أخبار محلية / اتفاق مصالحة جديد في مدينة نوى بريف درعا الشمالي

اتفاق مصالحة جديد في مدينة نوى بريف درعا الشمالي

توصلت فصائل الجيش الحر مساء أمس، لاتفاق مع الطرف الروسي، في مدينة نوى بريف درعا الشمالي.

ويتضمن الاتفاق تسليم القطع والتلال العسكرية في محيط نوى لقوات الاسد، وتسليم كل من تل أم حوران شمالي نوى، وتل الهش شمال شرق المدينة.

كما ستسلم الأسلحة الثقيلة لقوات الأسد والاحتفاظ بباقي السلاح حتى إنهاء ملف تنظيم داعش والبدء بالتسويات لكل الراغبين.

وفي نهاية الاتفاق كل من لا يرغب في التسوية يتم ترحيله إلى إدلب، وموعد الترحيل يقرره وفد التفاوض.

يذكر أن عدد كبير من قرى وبلدات محافظة درعا أبرمت اتفاقات مماثلة مع الطرف الروسي، وسلمت عدد كبير من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ومنها صواريخ تاو أمريكية الصنع، لقوات الأسد وحلفائه.