الرئيسية / أخبار محلية / نظام الأسد يرفض إجراء “تسويات” للدفاع المدني جنوبي سوريا ويصر على محاكمتهم

نظام الأسد يرفض إجراء “تسويات” للدفاع المدني جنوبي سوريا ويصر على محاكمتهم

رفض نظام الأسد اليوم الثلاثاء، إجراء “تسويات لعناصر من الدفاع المدني وأصر على محاكمتهم، بحسب مصدر عسكري في جنوب درعا.

وبين الناطق باسم “جيش الثورة” “أبو بكر حسن” في بيان نشره على صفحات التواصل الاجتماعي، رداً على التساؤلات المهمة “تواصلنا مع “الجهات الأمنية” في إشارة إلى قوات الأسد، قال فيه: لا يوجد تسوية لعناصر الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) ومن يبقى سيعرض للمحاكمة”.

وتابع حسن:” أن نظام الأسد رفض أيضاً إجراء تسويات لعناصر تنظيم داعش و”هيئة تحرير الشام” باستثناء من انضم للأخيرة فترة قصير ثم تركها، بينما وافق على إجراء تسويات للأطباء والممرضين وطواقم المشافي الميدانية”.

يشار إلى أن إسرائيل أجلت قبل يومين بطلب من دول غربية عشرات العناصر من الدفاع المدني مع عائلاتهم نحو الأردن، وذلك تمهيداً لنقلهم لدول أوروبية وغربية لإعادة توطينهم هناك، فيما بقي آخرون جنوبي سوريا قالوا إن حياتهم معرضة لـ”الخطر”.