الرئيسية / تقارير محلية / منظمة “بنفسج ” تطلق مشروعاً لإعادة تأهيل البنية التحتية في مدينة كفرنبل بالتعاون مع المجلس المحلي فيها

منظمة “بنفسج ” تطلق مشروعاً لإعادة تأهيل البنية التحتية في مدينة كفرنبل بالتعاون مع المجلس المحلي فيها

أطلقت منظمة “بنفسج ” العاملة في محافظة إدلب، بالتعاون مع المجلس المحلي مدينة كفرنبل مشروعاً لإعادة إعمار البنية التحتية المدمرة بفعل القصف والمعارك.

يهدف المشروع إلى تأهيل المرافق الحيوية والخدمية المدمرة وتأهيل الطرقات العامة والفرعية والأرصفة بالإضافة إلى عملية تعبيد لبعض الطرق الرئيسية بمادة الأسفلت وترقيع الحفر المنتشرة فيها بكثرة نتيجة الغارات الجوية والقصف الذي كان يستهدف المدينة في السنوات الماضية، إضافة إلى إعادة تأهيل الدورات الرئيسية في المدينة وذلك بهدف تنظيم الحركة المرورية وتخفيف الازدحام من شوارع المدينة وذلك لوجود كثافة سكانية كبيرة في المدينة.

 

كما يهدف المشروع إلى تنظيف الطرقات وجمع النفايات بشكل يومي ورميها في أماكن بعيدة عن التجمعات السكنية نظراً لما تسببه من أمراض، وتركيب شبكات للصرف الصحي ورش (بخ) المنازل بالمبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات الضارة إضافة للمزيد من الأعمال الأخرى.

 

 

 

وسعى المجلس المحلي في المدينة أن يقوم أبناء المدينة بإعادة تأهيل مدينتهم، إضافة للوافدين من مناطق مختلفة من أجل إيجاد فرص عمل لهم وليكونوا رديفاً في الإعمار والتجديد.

 

ويستفيد من مشروع إعادة الإعمار المقدم للمدينة عشرات الأهالي، إذ بلغ عددهم 180 عاملاً من المدينة ومن المهجرين من باقي المحافظات السورية موزعين إلى فئات مختلفة، ويستمر المشروع ثلاثة أشهر بحسب القائمين عليه.

 

وفي حديث خاص لموقع فرش أونلاين قال رئيس المجلس المحلي في مدينة كفرنبل الأستاذ “هيثم الخطيب”:” إن الهدف من مشروع منظمة بنفسج هو تجميل المدينة وبث روح الأمل والتفاؤل من جديد ورسم صورة حضارية ورش المنازل بالمبيدات الحشرية، إضافة إلى تعبيد بعض الطرقات الرئيسة في المدينة وترقيع الحفريات فيها وإعادة تأهيل الدورات الرئيسية في المدينة لتنظيم حركة المرور وللتخفيف من الازدحام الذي تشهده المدينة “.

 

وعن دور المجلس المحلي في هذا المشروع أضاف الخطيب:” إن دور المجلس يقتصر بالإشراف على تنفيذ هذه المشاريع ومتابعتها، إضافةً لإشرافه على عملية تسجيل أسماء الأهالي من المدينة”.

 

وعن الاتهامات الموجهة للمجلس المحلي بشأن عملية اختيار أسماء المقبولين وأنها تمت بشكل غير عادل أشار الخطيب:” إن المجلس المحلي لا علاقة له باختيار المقبولين للعمل، وإنما يقتصر عمله على المراقبة فقط، وتقوم المنظمة الداعمة للمشروع بدراسة الأسماء المقدمة للوظائف ليتم الاختيار بعد دراسة حالتهم المادية”.

 

 

 

المواطن “إبراهيم العكل” أحد العمال المقبولين ضمن المشروع قال لفرش أونلاين:” سمعت بخبر مشروع منظمة بنفسج عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي وقررت العمل في المشروع من أجل إعانة عائلتي “.

 

يذكر أن منظمة بنفسج قامت بتنفيذ عدد من المشاريع المماثلة في مدينة كفرنبل العام الماضي والتي استمرت على فترة ثلاثة أشهر متتالية وانتهت بقيام المنظمة بالاشتراك مع المجلس المحلي بتفقد المشاريع التي تم تنفيذها.

حمزة العبدالله