الرئيسية / تقارير محلية / مجلس إدارة منظمة اتحاد المكاتب الثورية “URB” وراديو فرش يعقدان أولى اجتماعاتهما بعد اغتيال “رائد الفارس” و “حمود الجنيد “

مجلس إدارة منظمة اتحاد المكاتب الثورية “URB” وراديو فرش يعقدان أولى اجتماعاتهما بعد اغتيال “رائد الفارس” و “حمود الجنيد “

عقد مجلس الإدارة في منظمة اتحاد المكاتب الثورية وراديو فرش اليوم الثلاثاء الموافق ل 27-11-2018 أولى اجتماعاتهما، وذلك بعد استشهاد الناشطين الثوريين رائد الفارس وحمود الجنيد، والذين يعتبران من المؤسسين الأوائل لكل من راديو فرش ومنظمة ال “URB”.

وتم خلال هذا الاجتماع مناقشة الوضع العام لمستقبل كلا من المنظمة والإذاعة بعد استشهاد المدير العام المؤسس لهما، إضافة إلى استشهاد المصور العامل في المنظمة، وجرى الاجتماع بحضور الموظفين العاملين في راديو فرش، وذلك للاطلاع على مستقبل الإذاعة وكيفية العمل خلال الأيام القادمة.

مدير منظمة اتحاد المكاتب الثورية ال “URB” عبد الوراث البكور يقول في حديث خاص لفرش اونلاين:” اجتمعنا اليوم من أجل توضيح فكرة هامة للموظفين في المنظمة وراديو فرش، بأننا مستمرون في الطريق الذي بدأه الشهيدين بالاستمرار في العمل رغم الحادثة المؤلمة التي تعرض لها كل من رائد الفارس وحمود الجنيد على أيدي مجهولين، ولدحض كل الإشاعات التي تقول بأن المنظمة ستتوقف بعد حادثة الاغتيال”.

وأضاف “البكور” في حديثه:” نهدف من خلال هذا الاجتماع إلى رفع الروح المعنوية للموظفين العاملين في راديو فرش من أجل تشجيعهم للاستمرار بالعمل لتحفيزهم لتقديم أفضل ما لديهم من إمكانيات وخبرات للوصول إلى إذاعتهم إلى أفضل المستويات، ومن أجل توصيل رسالة بأننا ماضون للأمام لإكمال النجاح الذي بدأه الشهيد رائد الفارس من خلال تأسيسه لراديو فرش التي تعتبر فكرة الشهيد، والتي تعتبر اليوم بمثابة الأمانة في أعناقنا للاستمرار في هذه الفكرة، فكما كان الشهيد دوما يقول بأن الفكرة لا يقتلها سلاح، ونحن اليوم نقول بأننا لم نستسلم بل سنكمل ونعمل لإيصال هذه الفكرة إلى العالمية”.

ويهدف الاجتماع الذي عقد اليوم في مركز التدريب التابع لمنظمة “اتحاد المكاتب الثورية “، إلى التأكيد على الاستمرار في العمل في كل من مكاتب المنظمة وراديو فرش بعد حادثة الاغتيال التي تعرض لها “الفارس” و” جنيد” يوم الجمعة الفائت على أيدي مجهولين في مدينة كفرنبل جنوبي إدلب.

مدير راديو فرش محمود الرسلان يقول في حديث خاص لفرش اونلاين:” اليوم هدفنا من هذا الاجتماع إيصال رسالة إلى أن راديو فرش لن تتوقف عن بثها رغم الحادثة المؤلمة التي حدثت، ولنقول بأننا سنكمل ونسعى للبحث عن مانحين لدعم الإذاعة، ما حصل يوم الجمعة كان صادما لنا جميعا، وهذا ما يحتم علينا الاستمرار والعمل للأفضل للوصول إلى أفضل المستويات، وهو ما كان يعتبر هدف للشهيدين بأن تصبح راديو فرش من الإذاعات الرائدة في المنطقة والعالم”.

وتأسست كل من منظمة اتحاد المكاتب الثورية وراديو فرش من قبل رائد الفارس وحمود الجنيد منتصف العام 2013، وبدأت راديو فرش أول بث لها في شهر تشرين الأول من ذلك العام على أيدي متطوعين من نشطاء ومدنيين، لتصبح اليوم من الإذاعات المعروفة على مستوى العالم رغم كل الظروف التي مرت بها من تاريخ تأسيسها ليومنا هذا.

حمزة العبدلله (كفرنبل _ إدلب)