الرئيسية / أخبار سياسية / الاستخبارات الأمريكية تحمل نظام الأسد مسؤولة الهجوم الكيماوي على حلب

الاستخبارات الأمريكية تحمل نظام الأسد مسؤولة الهجوم الكيماوي على حلب

حملت الاستخبارات الأمريكية نظام الأسد اليوم الأربعاء، مسؤولية الهجوم الكيماوي الذي استهدف مدينة حلب، في 24 من تشرين الثاني الماضي، حسب تقارير إعلامية لها.

ووفقا لما نقلته وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية أمس الثلاثاء، عن البيت الأبيض أنه توصل إلى معلومات تفيد أن الهجوم على مناطق سيطرة نظام الأسد في حلب لم يكن بغاز الكلور، كما قال نظام الأسد، وإنما بغاز مسيل للدموع.

وبينت أن أمريكا لديها معلومات موثوق بها، بأن قوات الأسد تقف وراء قصف حلب بالغازات، واتهمت المعارضة من أجل تقويض اتفاق إدلب بين روسيا وتركيا واستئناف قصفها لمواقع المعارضة في إدلب.