الرئيسية / أخبار سياسية / الولايات المتحدة الأمريكية تتهم قوات الأسد وحليفتها روسيا باستهداف مدينة حلب بالغازات السامة

الولايات المتحدة الأمريكية تتهم قوات الأسد وحليفتها روسيا باستهداف مدينة حلب بالغازات السامة

اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية ليل أمس الجمعة، روسيا باستهداف أحياء بمدينة حلب شمالي سوريا بغازات سامة إلى جانب قوات الأسد.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها إن “المعلومات المتوفرة تفيد بتورط عسكريين روس وسوريين في حادث الغاز المسيل للدموع في المدينة”.

واعتقدت الولايات المتحدة، أن كلا الدولتين تستخدمان هذا الحادث كفرصة لتقويض الثقة بوقف إطلاق النار في إدلب”.

كما أعربت أمريكا عن قلقها البالغ، إزاء سيطرة “قوات الأسد” على موقع الهجوم بعد وقوعه مباشرة، مما يتيح لهم إمكانية تزييف العينات وتلويث الموقع قبل إجراء تحقيق سليم بشأنه من قبل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وحذر البيان روسيا و “نظام الأسد” من التلاعب بموقع الهجوم المشتبه به، وتأمين سلامة المفتشين المحايدين والمستقلين” حتى يتسنى محاسبة المسؤولين”.

يذكر أن “قوات الأسد” اتهمت في وقت سابق، “فصائل الجيش الحر “بقصف حي سكني في مدينة حلب شمالي سوريا بالمواد السامة، بينما نفى الأخير مسؤوليته عن أي هجوم على المدينة، مؤكداً على عدم امتلاكه أي نوع من الأسلحة المستخدمة.