الرئيسية / تقارير / منظمة “غصن الزيتون” بالتعاون مع مديرية التربية الحرة في إدلب تفتتح مركزاً للتعليم الذاتي في مدينة كفرنبل جنوب إدلب

منظمة “غصن الزيتون” بالتعاون مع مديرية التربية الحرة في إدلب تفتتح مركزاً للتعليم الذاتي في مدينة كفرنبل جنوب إدلب

افتتحت منظمة “غصن الزيتون” يوم أمس الاثنين، مركز للتعليم الذاتي في مدينة كفرنبل جنوبي إدلب، وذلك لرفع القدرات العلمية للأطفال المنقطعين عن الدراسة خلال السنوات الأخيرة.

وجاء افتتاح مركز التعليم الذاتي الذي تدعمه منظمة “غصن الزيتون” في مدينة كفرنبل، بالتعاون مع مديرية التربية الحرة في محافظة إدلب.

الآنسة “صفاء العبدو” مديرة المركز تقول في حديث خاص لفرش أونلاين:” إن مركز كفرنبل للتعليم الذاتي هو واحد من تسعة مراكز للتعليم الذاتي، والتي ترعاها منظمة “غصن الزيتون” في الشمال السوري المحرر، حيث أنه افتتح بالتعاون مع مديرية التربية في محافظة إدلب”.

وعن الأهداف والأسباب من افتتاح المركز أضافت ” العبدو” لفرش أونلاين:” إن الهدف من افتتاح مركز تعليم ذاتي في مدينة كفرنبل هو متابعة الأطفال في المدينة، وخصوصا أن معظمهم انقطع عن الدراسة خلال السنوات الماضية بسبب قصف المدارس من قبل نظام الأسد، ومن أجل تشجعيهم على متابعة تحصيلهم العملي، ولا سيما بأننا في المركز لدينا منهاج خاص نقدمه، ومن المواد التي تدرس مادة الرياضيات واللغة الإنكليزية وعلم الأحياء، حيث أنه سيتم إعطاء دروس مكثفة من هذه المواد الدراسية خلال أوقات الدوام، كما ويوجد فرق للدعم النفسي والتي ستقوم بالعديد من الجلسات لتحفيز الطلاب على متابعة دراستهم”.

ويقدر عدد المستفيدين والتي تتراوح أعمارهم ما بين 7-17 عاما ما يقارب ال 300 طفل، حيث شهد المركز في اليومين الأوائل لافتتاحه في مدينة كفرنبل إقبال ما يزيد عن ال 200 طفل من مختلف الأعمار، ويهدف مركز التعليم الذاتي إلى جعل الطفل يعتمد على نفسه لا أن يتم تقديم المعلومة جاهزة له حسب ما قالت مديرة المركز “صفاء العبدو”.

وتقدر مدة كل مرحلة من مراحل التعليم الذاتي في المركز ثلاثة أشهر، وبعد تجاوزها من قبل الطفل بعد عدة اختبارات يتم تحديد المستوى الدراسي الذي يجب أن يتابع منه الطفل دراسته، ويتخلل الدروس العلمية التي يقدمها المركز بعض الأنشطة الترفيهية التي تقدمه فرق الدعم النفسي المتواجدة ضمن المركز، وذلك بهدف تحفيز الأطفال بشكل كبير لمتابعة دراستهم، وإخراجهم من أجواء الحرب التي عاشوها خلال السنوات الماضية.

الميسر في فريق الدعم النفسي التابع للمركز يقول في حديث خاص لفرش اونلاين:” إذا أردنا تعليم الأطفال المنقطعين عن الدراسة بعد كل هذه الفترة، فإننا سنجد صعوبة كبيرة لإقناع الطفل، وعملنا كفريق للدعم النفسي في المركز هو إخراج الطفل من أجواء الحرب عن طريق الأنشطة الترفيهية والحفلات للترفيه عن الطفل في البداية، وبعدها سنرى كيف أن الطفل سيقوم من تلقاء نفسه بالاهتمام بدروسه ودراسته”.

ويهدف المركز بحسب القائمين عليه من كادر تعليمي مختص وفريق للدعم النفسي والإرشاد إلى إعادة تأهيل الطلاب المنقطعين عن دراستهم ليكونوا قادرين على التعلم بأنفسهم.

والد أحد الأطفال والذي قام بتسجيله في المركز يقول لفرش اونلاين:” الأطفال خلال السنوات الماضية انقطعوا عن الدراسة لفترة طويلة، والتعليم في المدارس غير كافي، خصوصا مع بعض الإهمال من قبل عدد من المدرسين، وهو ما قد يؤدي إلى ضياع الأطفال، بعد أن شاهدت إعلانا على مواقع التواصل الاجتماعي عن مركز للتعليم الذاتي للأطفال، قررت أن أسجل طفلي لإكسابه الخبرة والعلم النافع معتمدا على نفسه”.

يذكر أن منظمة “غصن الزيتون” افتتحت مراكز للتعليم الذاتي في مدن وقرى محافظة إدلب ومنها (خان شيخون-تفتناز-معرة حرمة-احسم-حيش) بهدف تقوية الطالب المنقطع عن دراسته لفترة طويلة، بسبب النزوح والقصف.

حمزة العبد الله (كفرنبل-إدلب)