الرئيسية / قصة نجاح المرأة السورية / الإرادة وسيلة للوصول للنجاح

الإرادة وسيلة للوصول للنجاح

سحر فتاة تبلغ من العمر 17عامًا، تعيش مع عائلتها، لديها أختين وأخٌ واحدٌ، عَمِل والدها في مدينة حلب كموظف، حتى تقاعد وعاد إلى مدينته مع عائلته عندما اندلعت الثورة، لم تكمل سحر دراستها فقد درست إلى الصف التاسع وتوقفت بعدها بسبب خوف أهلها عليها، كانت ترغب بالدراسة ولكن لم تريد أن تغضب أهلها.

أرادت سحر ألا تبقى بلا عمل أو دراسة، واستطاعت أن تقنع أهلها بأن تذهب كل يوم إلى المسجد وتقوم بتحفيظ القرآن للأطفال، بقيت قرابة السنة، وقررت بعد ذلك أن تتعلم مهنة تصفيف شعر السيدات فهي تحب هذا المجال الذي لطالما فكرت به منذ أن كانت طفلة صغيرة، وبعد انتهت من متابعتها لدورة خضعت لها، عملت وأتقنت المهنة إلى أن تقدم لها شاب يعمل كسائق سيارة، فقبلت به وتزوجا.

لم يمر على زواج سحر سوى شهرين حتى استشهد زوجها بقصف الطيران، أقامت في بيت أهلها، بعد وفاة زوجها، كانت وفاته بالنسبة لها مأساة كبيرة ومع كل ذلك كانت مصرة على العودة للعمل وإكمال حياتها، فقامت بتعلم مهنة الخياطة بالإضافة إلى مهنة تصفيف شعر السيدات التي اتقنتها، ذهبت إلى أحد المراكز التي تهتم بتعليم تلك المهنة.. كانت متفائلة جدًا وفرحة ولم تيأس رغم كل ما مر عليها، بقيت ما يقارب الستة أشهر حتى أتقنت المهنة، وقد كانت بداية عملها في خياطة بعض الملابس لنفسها ومن ثم بدأن النساء يقصدنها لتخيط لهن الثياب.

كانت سحر فرحة كثيرًا، فقد أصبحت امرأة مساهمة في المجتمع، وقادرة على أن تعيل نفسها بنفسها.