الرئيسية / رصد ميداني / جرحى مدنيون بقصف قوات الأسد بلدة التح بريف ادلب الجنوبي الشرقي

جرحى مدنيون بقصف قوات الأسد بلدة التح بريف ادلب الجنوبي الشرقي

جرح طفلان صباح اليوم الخميس، إثر قصف قوات الأسد بلدة التح بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وافاد مراسل فرش أون لاين أن قوات الأسد المتمركزة في بلدة تل مرق استهدفت صباح اليوم، بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، بلدة التح، ما تسبب في إصابة طفلين بجروح خفيفة، تم نقلهم إلى النقاط الطبية القريبة من البلدة.

في حين حلق الطيران الحربي التابع للعدوان الروسي، في أجواء منطقة جبل الزاوية، دون أنباء عن تنفيز أي غارة جوية، بحسب المراصد التابعة لمنظمة الدفاع المدني.

وتأتي هذه التطورات بعد اجتماع وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، ونظيره الروسي، سيرغي شويغو، بشأن القضايا المتعلقة بالأمن في المنطقة، في ضوء الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين موسكو وأنقرة في مدينة سوتشي الروسية.

وسبق أن أرسلت قوات الأسد، تعزيزات عسكرية تضم عشرات الآليات المدرعات والمدافع الثقيلة لتعزيز قواتها في الشمال السوري، قادمة من المحافظات في جنوب البلاد.

وتعد روسيا التي تقصف القرى والبلدات في الشمال السوري المحرر، هي أحد أطراف اتفاق سوتشي، المبرم بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، والقاضي بوقف إطلاق النار وانشاء مناطق منزوعة السلاح بين مناطق سيطرة الجيش الحر ومناطق سيطرة قوات الأسد.

وشهدت المناطق المحررة في الآونة الأخيرة حملة قصف عنيف من قبل قوات الأسد وحليفه الروسي، تسببت في استشهاد وجرح عشرات المدنيين.