الرئيسية / منوعات / طبيب صيني يغفو بعد عشرون ساعة عمل في غرفة العمليات

طبيب صيني يغفو بعد عشرون ساعة عمل في غرفة العمليات

 

أمضى الطبيب الجرّاح “شانبييغ” مدة 20 ساعة متواصلة، داخل غرفة العمليات في المستشفى الذي يعمل به بمقاطعة “قويتشو” في جنوب شرق الصين.

وقام الطبيب بإجراء 5 عمليات متوالية، وما إن انتهى من عمله وكان على وشك الرحيل، حتى تم إحضار مريض إلى المستشفى فقد ذراعه في آلة فرم اللحم، فاضطر الطبيب للعودة إلى العمل من جديد، وإجراء جراحة استغرقت 8 ساعات أخرى.

وأن الجرّاح المتفاني عندما انتهى من إجراء العملية للمريض وإعادة ذراعه، جلس إلى جوار طاولة العمليات وحمل ذراع المريض للأعلى، حتى يصل الدم إليها وحتى لا تلمس أي شيء، ليغلبه النعاس أثناء حمله لها.

وسارعت إحدى الممرضات إلى التقاط صورة للجراح وقامت بنشرها على الموقع الصيني “We Chat”، ليعلق الجراح عليها: “أردت أن أغمض عيني وأرتاح، لم أكن أتوقع أنني سأنام”.

وتداولت وسائل إعلام صينية صورة الطبيب الإنسانية والمؤثرة أثناء نومه بعد إجراء 6 عمليات دون انقطاع.

وقال “شانبييغ” في حديث صحفي، إنه بالرغم من أنه كان متعباً في ذلك الوقت، إلا أنه وافق على إجراء الجراحة لأنه شعر بأنه ما زال قادراً على التركيز، موضحاً أن أكثر ما يسعده هو رؤية مرضاه يتعافون من أوجاعهم وأسقامهم.

المصدر: مواقع الكترونية