الرئيسية / أخبار محلية / مجهولون يزينون جدران مدينة نوى بعبارات مناهضة لقوات الاسد

مجهولون يزينون جدران مدينة نوى بعبارات مناهضة لقوات الاسد

كتب مجهولون مساء أمس الأحد، عبارات ضد قوات الأسد، على جدران في مدينة نوى في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وذكرت وسائل اعلام محلية، أن مجهولين كتبوا عبارات منددة باتفاقيات “التسوية” مع قوات الاسد وبالشبان الذين التحقوا في الخدمة الإلزامية بصفوف الأخيرة منها: “التسويات مذلة ما قبل الموت”.

وسبق أن كتب مجهولون شعارات ضد قوات الأسد على جدران في مدن الحراك ونوى وجاسم وقرية المتاعية، طالبو فيها بإسقاط نظام الأسد، وأكدوا على استمرار الثورة.

كما خرجت مظاهرة بمدينة درعا أدانت الملتحقين مؤخرا بصفوف قوات الاسد، في حين مزّق متظاهرون قبل أيام في بلدة ناحته، صورة “لبشار الأسد” بعد وضعها من قبل مؤيدين له عند مبنى البلدية.

في حين قام ملثمون بتعليق علم الثورة السورية أول أمس السبت، قرب أحد الفروع الأمنية التابعة لقوات الأسد، في مدينة تلبيسة بريف حمص.

وظهر في الآونة الأخيرة تشكيل عسكري يعمل في الخفاء أطلق على نفسه اسم ” المقاومة الشعبية ” في مناطق ريف درعا في الجنوب السوري، ونفذ العديد من العمليات ضد قوات الأسد، كان آخرها الهجوم على حاجزين تابعين لقوات الأخير، مؤكدين تمسكهم بالدفاع عن أرضهم وثوابت الثورة.

وعاد الحراك الثوري للظهور مجددا في مدن وبلدات درعا بعد سيطرة قوات الاسد وداعميه عليها قبل نحو ستة أشهر نتيجة اتفاقيات أبرمها الأخير مع الفصائل العسكرية برعاية روسية، اقتضت بخروج الرافضين إلى شمالي سوريا، و”تسوية” أوضاع الراغبين بالبقاء.