الرئيسية / رصد ميداني / قتلى وجرحى مدنيون نتيجة اشتباكات بين تنظيم داعش ومليشيا قسد بريف دير الزور

قتلى وجرحى مدنيون نتيجة اشتباكات بين تنظيم داعش ومليشيا قسد بريف دير الزور

قتل ثلاثة مدنيون وجرح آخرون مساء أمس السبت، نتيجة اشتباكات بين تنظيم داعش ” ومليشيا سوريا الديمقراطية قسد” قرب حقل العمر النفطي بمحافظة دير الزور شرقي سوريا.

وذكرت وسائل إعلامية، أن مجموعة من التنظيم تسللت إلى الحقل في منطقة ذيبان، من جهة مساكن العمال التي يقطنها مدنيون ونازحون وهاجمت عناصر “قسد” المتمركزين فيه باستخدام ثلاث دراجات نارية مفخخة.

وأضافت، أن طائرات التحالف الدولي قصفت مواقع الاشتباكات، بعدد من الغارات الجوية، في حين لم يتم التأكد من سبب مقتل المدنيين إن كان قصف التحالف أم تفجيرات التنظيم.

ويأتي هذا الهجوم بالتزامن مع إطلاق “مليشيا سوريا الديمقراطية قسد” في وقت سابق، المرحلة الأخيرة من معركتها ضد تنظيم داعش” في الجيب الأخير بقرية الباغوز جنوب شرق مدينة دير الزور.

وسبق أن دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة، بين مليشيا “الحرس الثوري الإيراني” وعناصر تنظيم داعش في أحياء مدينة البوكمال بعد تسلل عناصر التنظيم إلى الضفة الثانية من بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي.

يشار إلى أن التنظيم بات ينحصر في مساحة تقدر بـ أقل من 5 كيلو متر قرب بلدة الباغوز على الحدود السورية العراقية، حيث حاول عناصر من داعش الفرار عبر النهر إلى البادية السورية عبر اتباع التنظيم تكتيك إشغال الميليشيات بهجمات مباغتة كي يتمكن عناصر داعش من عبور النهر والوصول إلى البادية حيث يوجد هناك مجموعات متفرقة لداعش تنتشر في عرض البادية”.