الرئيسية / أخبار سياسية / عشرات المدنيين تحت الأنقاض.. والدفاع الروسية تقول إنها استهدفت مقرات عسكرية في ادلب ” بالتنسيق مع تركيا”

عشرات المدنيين تحت الأنقاض.. والدفاع الروسية تقول إنها استهدفت مقرات عسكرية في ادلب ” بالتنسيق مع تركيا”

ادعت وزارة الدفاع الروسية مساء اليوم، أن الغارات الجوية التي شنتها على محافظة إدلب شمالي سوريا، كانت “بالتنسيق مع تركيا”.

وقالت، أن سلاح الجو التابع لها شن العديد من الضربات الجوية، على مواقع داخل مدينة إدلب شمالي سوريا، استهدفت مستودع أسلحة وذخائر يتبع “لهيئة تحرير الشام”، والتي أسفرت عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، فضلاً عن إحداث دمار كبير في المنازل والمنشآت العامة

وقالت الوزارة، إن هيئة تحرير الشام خططت لشن ضربات على قاعدة حميميم العسكرية بريف اللاذقية، باستخدام ما أسمته “طائرات مسيرة”، وفقاً لقناة “روسيا اليوم”.

يذكر أن روسيا تتعمد قصف المناطق السكنية المكتظة بالمدنيين، والمراكز والمنشآت الحيوية، لقتل أكبر عددٍ من المدنيين، وإجبار الآلاف على ترك منازلهم والنزوح من قراهم.