الرئيسية / رصد ميداني / ارتفاع حصيلة شهداء وجرحى الغارات الجوية على مدينة إدلب

ارتفاع حصيلة شهداء وجرحى الغارات الجوية على مدينة إدلب

ارتفعت حصيلة الشهداء والجرحى في مدينة إدلب، عقب الغارات الجوية التي نفذها طيران العدوان الروسي على الأحياء السكنية في مدينة إدلب ومحيطها شمالي سوريا، مساء أمس الأربعاء.

وأفاد مراسلنا، أن حصيلة الشهداء ارتفعت ليصل العدد إلى 22 شهيد بينهم عشرة مجهولي الهوية وخمس أطفال وامرأة، بالإضافة إلى ما يقارب الـ 50 جريحا بينهم 17 امرأة وأربعة أطفال، بعد أربع غارات شنها طيران العدوان الروسي على مدينة إدلب.

وفي السياق، قصفت قوات نظام الأسد المتمركزة في قصر أبو سمرة جنوبي شرق إدلب، ليل أمس، مدينة كفرنبل وبلدة حاس، بصواريخ تحمل قنابل عنقودية، دون أنباء عن ذكر إصابات.

وتعرضت قرية دير سنبل بريف حماة الغربي، لقصف مدفعي من قبل قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية، تسببت في أضرار مادية كبيرة.

في حين ذكرت وسائل إعلامية، نقلا عن مصدر خاص في فصيل صقور الشام التابع للجبهة الوطنية للتحرير، جرح عدد كبير من قوات نظام الأسد في محاولة تقدم فاشلة على محور عين عيسى في جبل التركمان بريف اللاذقية.

وتتعرض محافظة إدلب وأرياف حماة وحلب لقصف جوي ومدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات نظام الأسد وروسيا، ما يسفر عن شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.