الرئيسية / أخبار محلية / تمثال حافظ الأسد يدفع روسيا لتحركات عسكرية في درعا

تمثال حافظ الأسد يدفع روسيا لتحركات عسكرية في درعا

أقرت قوات العدوان الروسي المتواجدة في محافظة درعا، أول تدبير عسكري حتى الآن وذلك بعد جمع عناصر الفرقة الرابعة على أطراف مدينة طفس بالريف الغربي للمحافظة.

حيث قامت الشرطة العسكرية الروسية بنشر دورياتها داخل مدينة طفس وعلى أطرافها، تحسباً لأي عملية اقتحام من قبل قوات نظام الأسد عليها.

وجاءت تحركات روسيا بعد اجتماع أجرته مع قادات فصائل الجيش الحر المتواجدة في المنطقة، بعد أن هددت قوات نظام الأسد باقتحام البلدة.

وتعزم الفرقة الرابعة على اقتحام بلدة العجمي بزعم أنها تبحث عن مستودعات أسلحة فيها، كما وحشدت قواتها على أطراف مدينة طفس، وبالقرب من بلدات زيزون وتل شهاب والمزيريب.

وقدم الروس ضمانات لقيادات الفصائل المسؤولين عن عناصر المصالحات، حيث تمكن الروس من خلال نشر عدة حواجز في المنطقة منع قوات نظام الأسد من أي عملية اقتحام للمنطقة.

وتأتي حشودات قوات نظام الأسد بالتزامن مع مظاهرات للأهالي في مدينة طفس، رفضًا لإعادة تمثال حافظ الأسد إلى مركز مدينة درعا، والتأكيد على المطالب بإسقاط النظام والتمسك بالثورة.