الرئيسية / أخبار سياسية / روسيا: الدفاع المدني يفبرك هجوم كيميائي في إدلب لاتهام قوات الأسد

روسيا: الدفاع المدني يفبرك هجوم كيميائي في إدلب لاتهام قوات الأسد

اتهمت روسيا اليوم الجمعة، فرق الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” في إدلب بالسعي لـفبركة هجوم كيميائي واتهام النظام السوري به، في محاولةٍ منها لتبرير غاراتها الجوية على إدلب.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا “ما يثير قلقنا هو المعلومات التي تصلنا حول تحضير مسلحي “هيئة تحرير الشام” بمساعدة من الخوذ البيضاء لمسرحية جديدة باستخدام أسلحة كيميائية، يلقون مسؤوليتها على القوات الحكومية، حسب زعمها.

وأضافت: “نراقب الوضع في منطقة وقف التصعيد في إدلب عن كثب، هناك بعض الفصائل، لا تتوقف عن الاستفزازات ضد القوات الحكومية؛ حيث تم تسجيل 460 حادثاً منذ بداية العام، وبلغت حصيلة ضحايا هذه الاستفزازات 30 قتيلاً و100 مصاب”، على حد تعبيرها.

واستبقت روسيا الهجمات الكيميائية السابقة التي شنّها النظام السوري بنشر ادعاءات حول التحضير لاستفزازات، وقد اتهمت “الخوذ البيضاء” مراراً بذلك.

وكانت الطائرات الحربية الروسية قد استهدفت خلال اليومين الماضيين عدة أهداف في محافظة إدلب منها مقرات للدفاع المدني و”هيئة تحرير الشام” وحكومة الإنقاذ وبيوت المدنيين موقعةً عشرات الضحايا والمصابين.