الرئيسية / تقارير / في عيد الثورة الثامن.. مؤسسة شباب التغيير تقيم أمسية شعرية في مدينة كفرنبل جنوبي إدلب

في عيد الثورة الثامن.. مؤسسة شباب التغيير تقيم أمسية شعرية في مدينة كفرنبل جنوبي إدلب

 

أقامت مؤسسة شباب التغيير العاملة في الشمال السوري المحرر، اليوم الجمعة الخامس عشر من آذار المصادف للذكرى السنوية الثامنة للثورة، أمسية شعرية لنخبة من الشعراء في المناطق المحررة في صالة رؤية للتنمية المجتمعية الكائنة في مدينة كفرنبل جنوب إدلب.

وابتدأت الأمسية بكلمة للمنسق العام في القطاع الجنوبي في مؤسسة شباب التغيير، الأستاذ محمد فايز الدرويش الذي بدأ كلمته بالترحيب وتوجيه التحية لكافة الحضور، ومعايدتهم بمناسبة الذكرى السنوية الثامنة للسورية الثورة، وخلال كلمته قدم تعريفا موجزا عن المؤسسة، وعن النشاطات التي نقوم بتنفيذها في المناطق المحررة.

وعن الأمسية الشعرية يقول الأستاذ محمد فايز الدرويش منسق القطاع الجنوبي في مؤسسة شباب التغيير لفرش أونلاين:” قمنا قبل عدة أيام بتوجيه دعوات لنخبة من الشعراء في المناطق المحررة من أجل إقامة أمسية شعرية بمناسبة الذكرى السنوية الثامنة للثورة السورية، وقمنا باختيار مدينة كفرنبل لإقامة هذه الأمسية، وذلك بسبب رمزية المدينة خلال الثورة”.

وبعد الكلمة الافتتاحية، بدأ عدد من الشعراء بإلقاء قصائدهم، وتميزت الأمسية بحضور نخب من الشعراء من مناطق مختلفة من الشمال السوري المحرر، من كل من مدن دار عزة وأريحا ومدينة كفرنبل، بالإضافة إلى بعض بلدات جبل الزاوية.

وتميزت القصائد الشعرية بمناولة وضع الثورة السورية والأحداث التي مرت بها خلال السنوات السابقة من معاناة المدنيين في المناطق المحاصرة من قبل النظام، ورحلات التهجير القسري للعديد من المناطق السورية بعد اتفاقيات التسوية التي أجبر عليها المدنيين بعد سنوات من الحصار والتجويع والقهر.

وأكد قسم كبير من الشعراء من خلال قصائدهم على التأكيد على استمرارية الحراك والنضال ضد آلة القمع الأسدية رغم كل الآلام والمصائب التي لحقت بالشعب السوري في ظل التقاعس من قبل الدول العربية والإقليمية ومجلس الأمن الدولي.

ويقول الشاعر أحمد سرقاوي أحد الحضور في الأمسية لفرش أونلاين:” لقد قامت مؤسسة شباب التغيير بتوجيه دعوة لي من أجل حضور أمسية شعرية في مدينة كفرنبل بمناسبة الذكرى السنوية الثامنة للثورة السورية”.

وأضاف “سرقاوي” بأنه قام بإلقاء عدد من القصائد التي تؤكد على استمرارية الثورة رغم كل المصاعب والآلام والانتكاسات.

وشهد اليوم المصادف للذكرى السنوية الثامنة للثورة مظاهرات حاشدة خرجت في معظم المدن والبلدات في الشمال السوري المحرر للتأكيد على مواصلة الكفاح والنضال حتى تحقيق الهدف المنشود بسورية حرة لكافة السوريين.

حمزة العبد الله (كفرنبل-إدلب)