الرئيسية / أخبار سياسية / المتحدثة باسم الحكومة البريطانية: لا توجد لدى بريطانيا أي خطط لفتح سفارتها في سوريا

المتحدثة باسم الحكومة البريطانية: لا توجد لدى بريطانيا أي خطط لفتح سفارتها في سوريا

أعلنت المتحدثة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وجنوب أفريقيا أليسون كنغ، “أنه لا توجد لدى بريطانيا أي خطط لفتح سفارتها في سوريا، لأن نظام قوات الأسد فقد شرعيته بشكل كامل بالنسبة إلينا”.

وأضافت المتحدثة أن التقارير الواردة من إدلب مثيرة للقلق، مشيرة إلى أن بلادها تعارض أي عمل عسكري في إدلب، لما يحمله من خطورة بالغة على حياة الكثير من المدنيين.

وأكدت ” أن موقف بريطانيا واضح من الأحداث في سورية، فنحن ندعو إلى تسوية سياسية مستدامة تحت رعاية الأمم المتحدة، ونحمّل نظام الأسد مسؤولية التأخير في إنجاز هذه التسوية”.
وأوضحت أن بريطانيا تعبّر عن موقفها من نظام قوات الأسد باستمرارها فرض العقوبات عليه، وعلى كل من يساعده من الأفراد والجهات، وكل من استخدم السلاح الكيماوي ضد السوريين أو ساعد في استخدامه.

ويذكر أن الخارجية البريطانية أعربت سابقا عن عدم تأييدها لخروج القوات الأمريكية من شرق سوريا، لاعتقادها أن ذلك سيؤدي إلى نتائج عكسية بالنسبة لحلفاء دول التحالف على الأرض المتمثلين بـ ميليشيا “قسد” وقتالهم ضد تنظيم “داعش”.