الرئيسية / قصة نجاح المرأة السورية / إصرار امرأة يقودها إلى النجاح

إصرار امرأة يقودها إلى النجاح

صبحية بيوش (كفرنبل-إدلب)

أمل امرأة في الثلاثين من عمرها من أهالي مدينة كفرنبل، متزوجة ويعمل زوجها موظف بمديرية الكهرباء، رزقت بأربعة أطفال، تقطن في منزل صغير مؤلف من غرفتين، حاصلة على الشهادة الإعدادية.

مع اندلاع الثورة السورية قرر زوجها ترك عمله والالتحاق بصفوف الثوار، وبسبب القصف الهمجي الجوي الذي كانت تتعرض له المدينة بدأت الأوضاع تسوء كثيرًا، والظروف المعيشية تسوء يومًا بعد يوم، والراتب الشهري الذي يتقاضاه زوجها لم يعد يكفي.

قررت أمل مساعدة زوجها في تعديل وضعهم المادي وأقنعت زوجها ببناء غرفة صغيرة لمنزلها وشراء آلة خياطة لتتعلم هذا العمل وافق زوجها على ذلك بعد اصرارها على فكرتها.

وبعد فترة تم بناء الغرفة وشراء ما طلبته وأخذت تتعلم خياطة الثياب وذلك بملابس زوجها وأطفالها، وتمكنت من التعلم بعد فترة وجيزة من الزمن ثم انتقلت إلى خياطة ملابس النساء، كانت مسرورة جداً بهذا العمل رغم كل ما عانته من ضيق وقتها، فقد استطاعت تنظيم وقتها بين العناية بأطفالها والقيام بواجباتها تجاه بيتها وزوجها وعملها في الخياطة.

وبعد فترة من الزمن تمكنت من إتقان المهنة وأصبحت مشهورة، وقامت بتطوير عملها بشراء آلة ثانية خاصة للخياطة، وكان زوجها يساعدها على ذلك بشراء ما يلزم من السوق، وكانت تقوم بعملها بشكل متقن، حتى أخذت تعلم بعض النسوة على الخياطة وتدربهم على استخدام الآلات.

تمكنت أمل بإصرارها وعزيمتها من مساندة زوجها وتحمل أعباء مصاريف المنزل واحتياجاته، وقد كانت سعادتها لا توصف بنجاحها بهذا العمل.