الرئيسية / أخبار محلية / المجلس المحلي في بلدة الشريعة يعلنها منكوبة ويناشد المنظمات الإنسانية لنجدة أهالي البلدة

المجلس المحلي في بلدة الشريعة يعلنها منكوبة ويناشد المنظمات الإنسانية لنجدة أهالي البلدة

أعلن المجلس المحلي لبلدة الشريعة بريف حماة الغربي، اليوم الأربعاء، أن البلدة منكوبة بعد حملة القصف الهمجية التي تعرضت لها البلدة من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية لها.

ونشر المجلس بياناً له على مواقع التواصل الاجتماعي قال فيه ” إن البلدة تتعرض للقصف العنيف منذ شهرين، من قبل قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها، المتمركزة في قرى الكريم والعزيزية وقبر الفضة والرصيف والقاهرة، والتي استهدفت فيه المدنيين العزّل في البلدة”.

وقدر المجلس المحلي أن عدد سكان البلدة تجاوز الـ 22 ألف نسمة منهم أربعة آلاف نازح، وأضاف المجلس أن الظروف المعيشية القاسية والقصف الكثيف أجبر الأهالي على النزوح إلى الشمال السوري، ولجأت بعض العوائل إلى قرب النقطة التركية في شير مغار، وتابع أن بعض العوائل لم تغادر البلدة وبقيت تحت القصف لعدم قدرتهم أن يخرجوا من البلدة.

ووجه المجلس نداء استغاثة للمنظمات الإغاثية والإنسانية، طالب فيه بمد يد المساعدة للأهالي النازحين من البلدة ونجدتهم، “أن يكونوا لهم عوناً في محنتهم”.

وتتعرض قرى وبلدات ريفي حماة الشمالي والغربي في الآونة الأخيرة، لقصف مدفعي مكثف وعنيف من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية لها، ما يسفر عن وقوع عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، ونزوح الآلاف من الأهالي للمناطق الشمالية بمحافظة إدلب بحثاً عن الأمان.