الرئيسية / رصد ميداني / جرحى مدنيون بقصف طيران العدوان الروسي مناطق متفرقة بريف ادلب 

جرحى مدنيون بقصف طيران العدوان الروسي مناطق متفرقة بريف ادلب 

جرح عدد من المدنيين ، منتصق ليل أمس، اثر قصف  طيران العدوان الروسي بعشرات الغارات الجوية، مناطق متفرقة بريف ادلب الجنوبي الغربي.

وأفاد مراسل فرش أون لاين، أن 6 طائرات حربية تابعة للعدوان الروسي، تناوبت على استهداف المنطقة، ما تسبب  جرح عائلة كاملة بينهم أطفال، بالإضافة الى إندلاع حرائق ضخمة وأضرار مادية كبيرة.

وأضاف، أن أكثر من 14 غارة جوية نفذتها الطائرات حربية روسية بصواريخ شديدة الإنفجار، تركزت على أوتوستراد حلب اللاذقية في منطقةبسنقول وأورم الجوز ومعترم بريف إدلب الغربي.

وأكد أن 6 طائرات حربية روسية أقلعت من قاعدة حميميم العسكرية بريف اللاذقية تناوبت على استهداف القرى الآنف ذكرها، بالإضافة الى تحليق 4 طائرات استطلاع في أجواء المنطقة.

ومن جهتها، توجهت فرق الدفاع المدني على الفور إلى أماكن القصف وعملوا على تفقدها وإسعاف المصابين إلى النقاط الطبية كما عملت على إخماد الحرائق الناتجة عن الغارات، وكانت الأضرار مادية كبيرة لحقت بالمنازل والممتلكات.

وفي السياق، تعرضت مدينة جرجناز وقرى وبلدات التمانعة والخوين والزرزور وشم الهوى ومغر الحمام والبريصة وأم الخلاخيل وسحال والفرجة بالريف الجنوبي الشرقي لمحافظة ادلب، لقصف بأكثر من 250 قذيفة مدفعية، ما خلف أضرار مادية واسعة.

كما استهدفت الميليشيات أيضاً قرى العنكاوي، والحويجة، وجسر بيت الرأس بريف حماة الغربي بالمدفعية الثقيلة، كما قصفت أيضاً الأراضي الزراعية لمدينة مورك بقذائف الدبابات.

وتشهد أرياف إدلب وحماة قصفاً عنيفاً بشكل شبه يومي من قِبل قوات نظام الأسد الميليشيات الموالية لها، تسبب بتدمير مئات المنازل فضلاً عن وقوع ضحايا مدنيين.

يذكر، أن الطيران الحربي الروسي، شن في وقت سابق عدة غارات جوية، على مدينة كفرزيتا وقرية الصياد بريف حماة الشمالي، وأدت لسقوط شهيد وجرحى.