الرئيسية / منوعات / سويسرا تقرر التخلص من مخزون القهوة بعد إعلانها بأنها “ليست ضرورية”

سويسرا تقرر التخلص من مخزون القهوة بعد إعلانها بأنها “ليست ضرورية”

قررت الحكومة السويسرية التخلص من مخزونها الاحتياطي من القهوة بعد إعلانها أن القهوة “ليست ضرورية” من أجل بقاء الإنسان.

وبدأت سويسرا بتخزين احتياطي من القهوة بين الحرب العالمية الأولى والثانية تأهبا لحدوث أي نقص محتمل، واستمر الأمر في العقود التالية للتصدي لأي نقص في القهوة ناتج عن الحروب أو الكوارث الطبيعية أو الأوبئة.

حيث تأمل الحكومة السويسرية الآن في إنهاء ممارسة الاحتفاظ بمخزون احتياطي من القهوة في أواخر عام 2022، لكن المعارضة للأمر تتزايد، والآن يقدر المخزون الاحتياطي من القهوة لدى سويسرا بـ15300طن، وهو ما يكفي احتياجاتها ثلاثة أشهر.

وتقول الحكومة السويسرية إن القهوة “ليست ضرورية من أجل الحياة” ولهذا لا داعي لوجود مخزون احتياطي، وقال المكتب الفيدرالي لإمدادات الاقتصاد الوطني “القهوة لا تكاد تحتوي على أي سعرات حرارية ولهذا لا تساهم، من المنظور الفسيولوجي، في تأمين الغذاء” للإنسان.

فيما أعلنت الحكومة الخطة حتى يعلق عليها المواطنون، وسيتم إعلان القرار النهائي في نوفمبر/تشرين الثاني. لكن هذه الخطة لا ترضي الجميع. وتقول مؤسسة “ريزرف سويس”، التي تشرف على احتياطيات سويسرا الغذائية، إن 12 من بين 15 شركة تخزن القهوة في البلاد تريد الاستمرار في ذلك، كما أضافت المؤسسة، في رسالة اطلعت عليها وكالة رويترز للأنباء، “اعتبار السعرات الحرارية العامل الرئيسي في تقييم ما يعد غذاء رئيسيا لا ينصف القهوة”.

ويذكر أن السويسريون من عشاق القهوة، حيث يبلغ معدل استهلاك الفرد تسعة كيلوغرامات من القهوة في العام، وذلك وفقا لمنظمة القهوة العالمية.