الرئيسية / أخبار محلية / رسميًا.. إيران لم تورد نفطًا إلى سوريا منذ ستة أشهر

رسميًا.. إيران لم تورد نفطًا إلى سوريا منذ ستة أشهر

أعلنت شركة المحروقات (سادكوب) التابعة لوزارة النفط في حكومة نظام الأسد، أن أزمة المحروقات التي تعصف بسوريا سببها توقف توريد النفط الخام من إيران.

وقال مدير عام الشركة، “مصطفى حصوية”، في مقابلة مع قناة “الإخبارية السورية” التابعة لإعلام النظام، إنه منذ ستة أشهر لم تصل إلى سوريا أي ناقلة نفط.

وأضاف حصوية أن الخط الائتماني الإيراني، الموقع مع “الحكومة” لتوريد النفط الخام من إيران إلى سوريا، متوقف منذ 20 من تشرين الأول الماضي.

وأشار إلى أن إيران كانت تورد إلى سوريا ميلوني برميل نفط شهريًا، ووصلت الكمية إلى ثلاثة ملايين برميل يوميًا في بعض الأشهر، لكن منذ ستة أشهر لم تصل إلى سوريا أي ناقلة نفط من طهران.

وكانت العقوبات الاقتصادية سابقًا محدودة ولم يكن هناك تدقيق على ناقلات النفط، بحسب حصوية، لكن حاليًا طالت العقوبات الناقلات بالاسم، الأمر الذي أوقف التوريد.

وتعيش سوريا أزمة محروقات منذ أشهر وخاصة في مادة البنزين، وزادت تلك الأزمة خلال الأيام الماضية، الأمر الذي أدى إلى ازدحام في محطات الوقود.