الرئيسية / أخبار سياسية / الخارجية الروسية: هناك دول تريد الإنضمام الى محادثات أستانة والقرار لم يحسم بعد

الخارجية الروسية: هناك دول تريد الإنضمام الى محادثات أستانة والقرار لم يحسم بعد

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن دولًا تريد الانضمام إلى محادثات أستانة بين نظام الأسد والمعارضة السورية، لكن القرار لم يُحسم حتى الآن.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، لوكالة “ريانوفوستي” مساء أمس الإثنين، إن عددًا من الدول مهتمة بالانضمام إلى محادثات أستانة. موضحاً أن الدول الضامنة للمحادثات، تركيا وروسيا وإيران، يجب أن تتخذ قرار انضمام الدول.

في حين، لم يؤكد المسؤول الروسي الموعد المقرر للمحادثات، وقال إنه حتى الآن لا توجد تواريخ محددة لعقد الجولة المقبلة.

وكانت الوكالة نقلت، أن الجولة الثانية عشرة من أستانة ستعقد في العاصمة الكازاخية في 25 و26 من نيسان الحالي.

وسبق أن قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في تصريحات، إن هناك دولًا قد تشارك في عملية أستانة.

وأضاف “قد تكون هناك خطوات أخرى في المستقبل لتعزيز عملية أستانة أكثر”، مشيرًا إلى أن “الأردن والعراق ولبنان وألمانيا وحتى الصين، كما ذكرت روسيا، يمكن أن تشارك في هذه العملية”.

وكان من المقرر عقد الجولة في 14 من شباط الماضي، لكن تم تأجيلها بسبب تعارضها مع قمة “سوتشي” التي جمعت رؤساء الدول الضامنة، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، والإيراني حسن روحاني.

ويأتي انعقاد الجولة الجديدة بعد فشل سابقتها، التي عقدت في تشرين الثاني الماضي، في إحراز أي تقدم في تشكيل اللجنة الدستورية التي تسعى الدول إلى إنشائها من أجل وضع دستور جديد لسوريا.