الرئيسية / رصد ميداني / بنوع جديد من القنابل روسيا تقصف المدنيين في سوريا

بنوع جديد من القنابل روسيا تقصف المدنيين في سوريا

استخدمت القوات الروسية قنبلة جديدة في قصف المدنيين في المناطق المحررة في سوريا، حيث بدأت روسيا تمد قواتها الجوية بقنابل جديدة صنعها أحد مصانع الإنتاج الحربي الروسية المعروف باسم “ريغيون”.

وكان مصنع “ريغيون” أعد قنبلتان جديدتان من عيار 500 كيلوغرام و1500 كيلوغرام، وهي قنابل موجهة تلفزيونيًا أو ليزريًا أو بواسطة نظام “غلوناس” لتحديد المواقع عن طريق الأقمار الصناعية، اجتازت جميع الاختبارات المقررة بنجاح وبدأ توريدها للقوات الجوية الروسية.

وتتمكن قنبلة “كابة 1500” على اختراق 3 أمتار من الخرسانة لمسلحة أو 20 مترا من التراب، في وقت نُشر على شبكة الإنترنت مقطع فيديو يظهر إلقاء قنبلة “كاب 1500” من طائرة “سو-34” في أجواء سوريا.

ويشار أن روسيا اتخذت من الأراضي السورية خلال السنوات الماضية، ميداناً لتجربة أسلحتها المدمرة، فأوقعت الآلاف من الشهداء والجرحى بصواريخها القاتلة والمتنوعة، في وقت دمرت جل المدن السورية وحولتها لركام في سبيل تجربة مدى قدرة صواريخها على التدمير منتهكة بذلك كل معايير المجتمع الدولي الذي تعامى عن ردعها.