الرئيسية / منوعات / لهذا السبب دعا سينمائي فرنسي ماكرون لمشاهدة فيلمه الجديد

لهذا السبب دعا سينمائي فرنسي ماكرون لمشاهدة فيلمه الجديد

حث المخرج السينمائي لادج لي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون  على مشاهدة فيلمه عن دورية شرطة فوضوية الذي ينافس على الجائزة الكبرى في مهرجان كان السينمائي، ليفهم طبيعة احتجاجات ”السترات السفراء“ في فرنسا.

ويحكي فيلم ”البؤساء“ (لو ميزرابل)، الذي تدور أحداثه في إحدى ضواحي باريس، قصة ثلاثة من أفراد الشرطة يسعون لتغطية آثارهم والحفاظ على الهدوء بعد أن خرج اعتقالهم لمراهقة محلية عن السيطرة وسجلته طائرة مسيرة عابرة.

بعد 6 شهور
والفيلم الأول للي الذي اختير للمشاركة في المسابقة الرسمية على الجائزة الكبرى السعفة الذهبية، يأتي بعد ستة أشهر من بدء موجة احتجاجات، شابها العنف في بعض الأحيان، في الشوارع الفرنسية على ارتفاع تكاليف المعيشة وما يعتقد المتظاهرون أنه عدم مبالاة من الطبقة الحاكمة.

وقال لي خلال مؤتمر صحفي بعد العرض الأول للفيلم يوم الأربعاء ”اليوم في ظل احتجاجات السترات الصفراء تشعر وكأن الناس يكتشفون كل هذا العنف من الشرطة“.

وأضاف ”نشهد (احتجاجات) السترات الصفراء منذ أكثر من 20 عاما… نود من السيد ماكرون أن يشاهد هذا الفيلم“ مشيرا إلى أنه لم يتغير شيء يذكر في الضواحي منذ أعمال الشغب في 2005.