الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / بعد انسحاب الولايات المتحدة.. العدوان الروسي يشرع ببناء أولى قواعده العسكرية شرقي الفرات

بعد انسحاب الولايات المتحدة.. العدوان الروسي يشرع ببناء أولى قواعده العسكرية شرقي الفرات

شرعت قوات العدوان الروسي، أمس الأربعاء، بإنشاء أولى قواعدها العسكرية في مناطق شمال شرقي سوريا بعد انسحاب القوات الأمريكية ودخولها إلى المنطقة باتفاق مع ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

ونقلت وسائل إعلامية، بأن 40 شاحنة تابعة للعدوان الروسي محملة بالأسلحة والذخائر والمعدات اللوجستية وصلت إلى مدينة “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي؛ استعداداً للبَدْء بإنشاء قاعدة عسكرية في المدينة.

ونقلت الوسائل: أن القاعدة التي سوف تتمركز فيها قوات العدوان الروسي، كانت مركزاً للتنسيق والعمليات بين ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) والتحالف الدولي المتمثل بالولايات المتحدة الأمريكية في وقتٍ سابقٍ.

وذكرت أن قوات العدوان الروسي اتفقت مع ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) على إنشاء تلك القاعدة، يوم الأحد الفائت، بهدف التنسيق بين الطرفين في المنطقة وإيقاف هجمات الجيشين الوطني السوري والتركي.

وكانت قوات العدوان الروسي قد سيَّرت أولى دورياتها في مناطق ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، بمدينة منبج بريف حلب الشرقي في 13 تشرين الأول/ أكتوبر الفائت، بعد اتفاقها مع الميليشيا لمنع تقدُّم قوات عملية “نبع السلام” نحو المدينة.

يُذكر أن القوات الأمريكية انسحبت من قواعدها العسكرية شمال شرقي سوريا بالتزامن مع بَدْء عملية “نبع السلام” في 9 تشرين الأول/ أكتوبر الفائت، ليعقد بعدها بأيام قليلة اتفاق ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) مع نظام الأسد برعاية العدوان الروسي لدخول نظام الأسد إلى مناطق الميليشيا.