الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / شهداء وجرحى مدنيون بقصف روسي على بلدة الرامي جنوبي إدلب

شهداء وجرحى مدنيون بقصف روسي على بلدة الرامي جنوبي إدلب

استشهد ثلاثة مدنيون وأصيب عدد آخر فجر اليوم الجمعة، إثر قصف جوي من قبل طيران العدوان الروسي على بلدة الرامي في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل فرش أونلاين أن الطيران الحربي التابع للعدوان الروسي، شن عدة غارات جوية محملة بصواريخ شديدة الانفجار على بلدة الرامي جنوبي إدلب، ما أسفر عن استشهاد طفلة رضيعة وطفل آخر وامرأة وإصابة سبعة مدنيين آخرين كحصيلة أولية.

وأضاف المراسل أن قرية معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، تعرضت لقصف من قبل طائرات العدوان الروسي بعدة غارات جوية ما أسفر دمار كبير في منازل المدنيين ضمن الأحياء السكنية للقرية.

كما قام الطيران الحربي التابع للعدوان الروسي باستهداف منازل المدنيين في قرية المشيرفة بريف حلب الجنوبي، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات بين المدنيين.

في سياق متصل قال مراسل فرش أونلاين: إن عبوة ناسفة من النوع اللاصق انفجرت صباح اليوم، في أحد سيارات المدنيين ضمن “حي الجامعة” في مدينة إدلب، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات دون وقوع شهداء أو جرحى في صفوف المدنيين.

وتابع المراسل أن سيارة مفخخة انفجرت أمام مبنى قيادة شرطة الراعي بريف حلب الشمالي، ما أدى إلى استشهاد شخصين وإصابة عدد آخر كحصيلة أولية.

وتشهد محافظة إدلب وريفها في الآونة الأخيرة، عمليات قصف صاروخي ومدفعي كثيف من قبل قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها، بالإضافة لمئات الغارات الجوية التي يشنها طيران العدوان الروسي على المنطقة، بشكل يومي، ما يسفر عن وقوع عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، فضلاً عن استهداف المنشئات الحيوية في المدن والقرى، ما أسفر عن خروج عدد من المشافي عن الخدمة بشكل كامل.