الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الخارجية الروسية: مستعدون للعمل كضامن للاتفاقيات بين ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) ونظام الأسد

الخارجية الروسية: مستعدون للعمل كضامن للاتفاقيات بين ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) ونظام الأسد

أكدت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن “روسيا مستعدة للعمل كضامن للاتفاقيات بين ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) ونظام الأسد”، وأن مهمة روسيا هي تسهيل هذا الحوار، وربما ضمانه، والتنفيذ المستقبلي للاتفاقيات إذا تم التوصل اليها.

وردت زاخاروفا على سؤال يتعلق بالمفاوضات المحتملة بين الأكراد والحكومة السورية، حول انضمام ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) إلى قوات نظام الأسد، وكيف يمكن أن يحدث هذا بالضبط.

وأضافت “إنه من حيث الشكل والكيفية، يجب أن تقرر هذه المسألة مباشرة، من قبل نظام الأسد وميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) ذات العلاقة”.

وحدد مظلوم عبدي، في وقت سابق، شرطين أساسيين لديهم للتواصل مع قوات نظام الأسد والتفاوض: الأول، أن تكون الإدارة القائمة حاليا جزءا من إدارة سوريا عامة ضمن الدستور، والثاني، أن تكون لـميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) مؤسسة استقلالية.