الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الأونروا: تسعة عشر موظفا قضوا بسبب أعمال العنف في سوريا

الأونروا: تسعة عشر موظفا قضوا بسبب أعمال العنف في سوريا

قال كريستيان ساوندرز، القائم بأعمال وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأوسط (الأونروا) صباح اليوم الخميس، إن “تسعة عشرة موظفاً في مؤسسات الأونروا قضوا بسبب أعمال العنف في سوريا”.

وأكدت منظمة الصحة العالمية، إن أحد الموظفين العاملين قضوا لأسباب مختلفة كالقصف وإما بغارات الجوية وغيرها، وفي عدة مناطق من سوريا، جاء ذلك في تقرير الوكالة السنوي في (اللجنة الرابعة) في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضحت الأونروا أن ما يقارب من 4000 موظف وموظفة يعملون في سورية، وتعتمد الأونروا على موظفيها من أجل القيام بخدماتها الرئيسة في مجال التعليم والصحة والإغاثة، علاوة على تقديم الدعم الإنساني للاجئين.

ولاتزال قوات نظام الأسد تستهدف المنشآت والمدارس الخاصة بالأونروا تستهدف المنشآت والمدارس، في مخيمات اليرموك ودرعا وخان الشيح وحندرات والمزيريب، مايسفر عن عشرات الضحايا.