الرئيسية / رصد ميداني / قوات الأسد توسِّع رقعة سيطرتها في ريف دير الزُّور الشَّرقي

قوات الأسد توسِّع رقعة سيطرتها في ريف دير الزُّور الشَّرقي

تمكَّنت قوات الأسد ظهر اليوم الأربعاء، من السَّيطرة على كلٍّ من بلدات “الشميطيّة” و”المسرب” و”البويطيَّة” وقرية “الطَّريف” بريف دير لزور الشرقي، وذلك بعد أن انسحب تنظيم داعش منها.

هذا وقد سيطرت قوَّات الأسد أيضاً على “منجم الملح” قرب بلدة “التبني” غرب مدينة دير الزور، والذي يعد أكبر تجمع للتنظيم، ويحوي على معسكرات للتّدريب، وذلك بعد أن شنَّت طائرات الأسد عدَّة غارات جوِّيَّة على البلدة، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي.

ويذكر أنَّ قوَّات الأسد كانت قد سيطرت سابقاً على قرى (عياش وحوايج ذياب شامية وازغير شامية والخريطة) غرب ديرالزور، بعد انسحاب تنظيم داعش منها.