الرئيسية / حياة شهيد / دافع عن أهله ووطنه ليكون من أحد شهداء الثورة

دافع عن أهله ووطنه ليكون من أحد شهداء الثورة

الشهيد “محمد حمدو التعتاع” من مواليد مدينة كفرنبل في 1\1\1988متزوج ولديه ثلاثة أولاد.

كان محمد يعيش مع عائلته في مدينة تل أبيض بسبب عمل والده، درس في مدارس تل أبيض المرحلة الابتدائية ومن ثم عاد مع أسرته إلى كفرنبل وتابع دراسته في المدينة، وبعد توقفه عن الدراسة اتجه إلى العمل من أجل مساعدة عائلته.

ومع انطلاق الثورة شارك في عدة مظاهرات ضد نظام الأسد، ومع استخدام قوات النظام القوة والعنف ضد المدنيين تشكلت الفصائل المقاتلة من أجل الدفاع عن الشعب ودفع الظلم عنه.

انضم محمد مع عدد من رفاقه إلى “فرسان الحق” التابع للجيش الحر وأصيب قبل استشهاده بعامين في معركة مدينة النعمان وشارك أيضاً في العديد من المعارك.

استشهد في معارك حي الخالدية في مدينة حلب بتاريخ 17\7\2016أثناء تصدي الثوار لمحاولة اقتحام الحي من قبل قوات الأسد.

“حمدو التعتاع” والد الشهيد قال لفرش أون لاين: “شارك ولدي في الكثير من المعارك وأصيب عدة مرات، وكان بعد كل إصابة وبعد أن تستقر حالته يعود إلى القتال وقبل استشهاده لاحظت عليه الكثير من التصرفات الغريبة فكان دائماً يوصيني بعائلته وبناته، كان مطلب محمد أن يلتحق بركب الشهداء ونال ما طلبه”.

وهكذا سطر محمد بدمه الطاهر بطولات الشرف والعزة ليكون خليلاً مع شهداء الثورة