الرئيسية / أخبار محلية / أول معبر بين المعارضة والنظام شمالي حلب

أول معبر بين المعارضة والنظام شمالي حلب

تعتزم فصائل الجيش الحر فتح معبر إنساني وتجاري شمالي حلب، يصل بين مناطق سيطرة المعارضة ونظام الأسد لأول مرة في المنطقة.

ومن المقرر أن يبدأ العمل من خلال المعبر، في 9 كانون الأول الجاري، ويقع في الجهة الغربية لمدينة الباب، بالقرب من قرية “الشماوية”، الواقع تحت سيطرة قوات الأسد، وبعيد عن سيطرة قوات قسد.

ويعتبر الطريق الجديد إنسانيًا وتجاريًا ومجاني للجميع، ويأتي إنشاء المعبر للتخفيف من معاناة الأهالي في ريفي حلب الشمالي والشرقي.

ويبدأ عمل المعبر في الساعة الثامنة صباحًا، على أن ينتهي العمل فيه في الرابعة من عصر كل يوم عدا الجمعة، إلا في حالات استثنائية مثل حالات الإسعاف.

كما يقلل المعبر المزمع افتتاحه من مشقَّة السفر وطول الطريق، باختصاره المسافة وصولًا إلى مناطق سيطرة النظام.