الرئيسية / أدب / خواطر

خواطر

قذائف الغدر خطفتهم من أحلامهم البريئة

صرخت جدران منازلهم، صرخت أشجار حدائقهم، والطيور ثارت من حولهم، لكنهم ببراءتهم ظنوا أن إيقاع الطبيعة غرد في صباحاهم. لم يشعروا بصفير قذائف الغدر إلا قبل لحظات من دمارهم، تناثرت في كل مكان أشلاء أجسادهم وأرواحهم مازالت تجول في السماء حائرة، هل تعود أم تحلق دونهم؟ وتطايرت في الهواء أوراق …

أكمل القراءة »

كتبت عنهم وما زلت أكتب

كتبت عنهم وما زلت أكتب عن العابر في أرض الشام الجريحة، عن الطيور التي هاجرت بعيداً دون رجعة، عن الأرواح التي ودعت الحياة مسرعة محلقة عاليا في السماء الفسيحة، عن العاشقين الذين ذهبت أشواقهم ومشاعرهم مع الرياح مع السحاب الملوث بغبار الحرب اللعين عن أطفال فارقوا أحضان أمهاتهم الدافئة وهم …

أكمل القراءة »

مر الكلام

لا أعرف ؟؟ نحن السوريون لدينا من المشاكل ما يزيد عن البشر أو نحب الإلحاح ونعطي للأمور أكثر من حجمها. لكن في كل شعوب الأرض هل هناك شعب لديه صراع يومي مع الحياة بصعوبة الحياة التي يعيشها الشعب السوري. ففي كل يوم لدينا مشاكل كبيرة مع تلك الحرب التي نعيشها …

أكمل القراءة »

لا بد للصبح أن يشرق حتى لو حل المساء

جاء الشتاء ملوحاً لكنه قاطب الحاجبين شاحباً، مستنفراً كل ما في الطبيعية من سكون مستنفذاً كل الطاقات الإيجابية التي تدفعهم للتحمل، حتى شمسه التي تطل كل حين على استحياء، ولم تكن أكثر رحمة من ذاك فالصقيع الذي يجمد قطرة الماء كان يرافقها طول الشتاء. كان الوطن أكثر دفئاً وطمأنينة، ولقمة …

أكمل القراءة »

أعيش لأسقط ثم يقتلني النهوض من جديد

أعجبت بحياتي في القاع الفارغ، بحياتي الهادئة في الأسفل. الجميع يتسلق للوصول إلى القمة، الجميع وصل والجميع نهض من تحت الركام وانطلق للأعلى، فأمست القمم مزدحمة وبات القاع فارغاً، هادئاً ونظيفاً يخلو من أنفاس المتعالين والمنافقين، وعندما رفضت أن أنصاع مثلهم وفضلت ركامي على قممهم، أدركت أنهم ما زالوا يتطلعون …

أكمل القراءة »

فرشهم الأرض ولحافهم السماء

لقد خرجوا مكرهين تاركين بيوتهم وعيونهم معلقة في أفنائها خرجوا تاركين ذكرياتهم تحت الركام. خرجوا تائهين دون وجهة مقصودة وعيونهم تذرف الدموع ليس من غبار الرماد المتناثر في كل مكان، بل من قلوب تنفطر ألماً وحزناً وشوقاً للماضي وخوفاً من المستقبل. ذلك المستقبل الذي أخذهم إلى ذلك المكان إلى بيوت …

أكمل القراءة »

من الواقع..!

تقبع متربعة على الرصيف مفترشة وطنها المكون من بضع كراتين، تجلس مستندة إلى جدار يكاد يتهاوى، تتشح بالسواد في كل شيء العباءة والحذاء وشال الرأس حتى وجهها الذي ملته الشمس وتقاطع الطريق والمارة وعامل الوطن الذي يكنس الرصيف كل يوم، ما عدا هذا المتر من الوطن الذي احتلته رغما” عن …

أكمل القراءة »

جلسة حزن

جلست وحيدة أحمل الهموم على عاتقي وسط الزهور فإذا بعبق الياسمين يحتل المكان ويطغى على كل ما هو جميل، حتى على الهموم التي أحملها ونسيت همومي وكل ما في الحياة، ووقعت عيناي على أجمل الزهور. في وسط الزهور تتمايل مع الريح في سعادة ونشاط وتغار منها كل الزهور لجمالها وطيب …

أكمل القراءة »

الصدمة !!

  في ساعات الفجر الأولى وعندما بدأت الشمس ترسل أشعتها للبدء بيوم جديد، كنت أنظر من نافذة غرفتي المحطمة إلى تلك الأشعة التي تقضي على آخر ذيول الليل المظلم، وكنت أتمنى لو أتمكن من استقبال تلك الأشعة والضوء القادم خارج أسوار جدران غرفتي الأربعة التي تروي بين ثناياها حكاية الألم …

أكمل القراءة »

خانتني الكلمات

خانتني الكلمات وأنا أصارعها كي تلد الخوف الساكن بداخلي، كحالنا في هذه الأيام أصبحنا نصارع بعضنا البعض في كل شيء، فقدنا نكهة الأشياء الجميلة في حياتنا، أصبحنا نكتب عن الغدر والخيانة وكل شيء لا أخلاقي، أصبحنا نبحث عن الحب والعطف من البشر وكأن فاقد الشيء لا يعطيه، حقاً كيف ستجد …

أكمل القراءة »