الرئيسية / قصة نجاح المرأة السورية

قصة نجاح المرأة السورية

أَحْبَبْتُ الإِعلَامَ في صِغَرِي وَتَمَكَّنْتُ من تَحْقِيقِ رَغْبَتِي

تغريد العبد الله (كفرنبل –إدلب) شادية من مواليد 1989م، من مدينة كفرنبل، شابة طموحة ومفعمة بالحياة، طالبة حقوق في جامعة حلب، وصلت للسنة الثالثة في دراستها، وبسبب اندلاع الثورة في سورية والوضع الأمني الذي تعيشه المدن والقرى من اعتقالات وقصف مستمر، لم تتمكن من إكمال دراستها وتحقيق طموحها في أن …

أكمل القراءة »

حققت ما كانت تحلم به منذ الطفولة

أمل الأحمد (كفرنبل –إدلب) أم أحمد من مدينة إدلب متزوجة ولديها خمسة أولاد (ثلاث شبان وابنتان)، عاشت معهم حياةً بسيطةً تملؤها المحبة والفرح، كان والدها يعمل في مشفى تشرين بمدينة دمشق، كانت تحلم في العمل إلى جانب والدها في تلك المشفى، درست حتى وصلت إلى البكلوريا، خضعت للامتحان وكانت رغبتها …

أكمل القراءة »

لمْ تسْتَسلِمْ لِواقِعِها بِعَزيمَتِها أَنْقَذَتْ عائِلَتِهَا

صبحية البيوش (كفرنبل –إدلب) سوسن تبلغ من العمر 26عامًا من كفرنبل متزوجة، رزقت بثلاث أطفال، حاصلة على الشهادة الإعدادية، مقيمة بمنزل متطرف عن المدينة، مؤلف من غرفة واحدة ومنافع. بعد قيام الثورة السورية التحق زوجها بالثورة، تاركًا عمله وأثناء مشاركته بالهجوم على أحد حواجز النظام الأسدي الغاشم تعرض لإصابة برجله …

أكمل القراءة »

بِجدِّها وتَعبِها كانَت عَونًا وسَندًا لأطفَالِها

وفاء المحمد (كفرنبل –إدلب) رغم المآسي التي مرت بها إلا أنها قررت الصمود والصبر لتدافع عن نفسها وتربي أولادها بعد وفاة زوجها. عاشت فاطمة مع وأولادها الخمسة في منزلها الصغير، بعد وفاة زوجها في بداية الثورة السورية، إثر حادث سير تعرض له وهو في طريقه إلى العمل. شكلت وفاته صدمة …

أكمل القراءة »

بالجَدِّ والمثابرةِ حققتْ حياةً رغيدةً لأطفالها

نسرين الموسى (كفرنبل -إدلب) أسماء امرأة في الثلاثين من عمرها متزوجة من شاب من مدينة كفرنبل، رزقت منه بطفل وطفلة، عمل زوجها في شركة اتصالات، بدأ زوجها يعاني من المرض وتغيرت ملامحه ومع مرور الوقت اتضح أنه مصاب بمرض السرطان، كان المرض قد انتشر في جميع أنحاء جسده، أجرى تحاليل …

أكمل القراءة »

لم تستسلم لواقعها في سبيل تربية أطفالها

نور العمري (كفرنبل –إدلب) ست سنوات على مرور الثورة والمرأة السورية تعاني وتبذل كل ما لديها لتربية أطفالها وتحمل همومهم، فبعد أن تعددت أسباب تغيب الرجل عن المنزل في ظل الحرب، لم يبقَ خيارًا للمرأة سوى العمل. أم مهند 43 عامًا، لديها طفلتان وولد لا يتجاوز عمره 17 عامًا، استشهد …

أكمل القراءة »

رُغم الصِّعاب تمكنت سماح من تحقيق حلمها

تغريد العبد الله (كفرنبل-إدلب) سماح تبلغ من العمر (26) عامًا، تعيش في عائلة مكونة من تسعة بنات وخمس أولاد، تسكن في قرية شرقي مدينة معرة النعمان، درست سماح كلية الشريعة في مدينة حلب وأنهت السنة الأولى من دراستها، تزوجت من ابن خالها وأكملت دراستها بعد ذلك. في بداية السنة الثانية …

أكمل القراءة »

رغم المعاناة التي مرت بها نجحت وأثبتت نفسها

نسرين الموسى (كفرنبل-إدلب) نهلة امرأة في الخمسين من العمر متزوجة ولديها ثلاثة أولاد وتعيش حياة سعيدة مع عائلتها في مدينة كفرنبل. فقدت نهلة زوجها بعد معاناة طويلة مع مرض السكري، عملت في مجال الخياطة على مكنة خياطة صغيرة في منزلها لتعين أسرتها وتؤمن قوت أولادها. ومع اندلاع الثورة التحق ولدها …

أكمل القراءة »

من رحم المعاناة يولد النجاح

تغريد العبد الله (كفرنبل-إدلب) “حور” امرأة متزوجة من أهالي مدينة كفرنبل، رزقها الله بولدين وثلاث بنات، تعيش حياة سعيدة مع زوجها الذي يعمل شرطي في مدينة حلب. مع بداية الثورة انشق زوجها عن قوات الأسد، وعاد مع عائلته إلى مدينته الأم وعاشوا ضمن غرفة صغيرة في منزل والده، وبدأ بالبحث …

أكمل القراءة »

بعد غياب زوجي لم يبقَ معيلًا لأولادي غيري

أمل الأحمد (كفرنبل-إدلب) سبع سنوات من عمر الثورة والمرأة السورية تعاني وتقاوم بكل ما لديها لتربية أطفالها وتحمل نفقاتهم، أم أحمد اعتقل زوجها في السنة الأولى من الثورة، تاركًا لها خمسة أولاد لا يتجاوز عمر ابنها الكبير 15 عامًا. اعتقل زوج أم أحمد في بداية الثورة أثناء ذهابه إلى عمله، …

أكمل القراءة »