الرئيسية / قصة نجاح المرأة السورية

قصة نجاح المرأة السورية

بعزيمتهما وإصرارهما تمكنتا من تحقيق أحلامهما

نور العمري (كفرنبل-إدلب) عبير ومريم أختان من سكان بلدة حاس بريف ادلب، تعملان بالخياطة بالإضافة الى الرسم والفنون اليدوية وألعاب الأطفال والنسيج، وهما مستقلات ماديًا منذ الصغر. عانت الأختان من مشكلة العزلة الاجتماعية التي وضعهما فيها المجتمع كونهن من ذوي الاحتياجات الخاصة وغير قادرتين على النطق، لكن إعاقتهما لم تحرماهما …

أكمل القراءة »

أجبرتها الحياة أن تكون معيلة لولدها وأهلها

أية عبد السلام (كفرنبل-إدلب) سناء امرأة مطلقة تبلغ من العمر37سنة، لها ثلاثة أطفال، نزحت من مدينة دمشق منذ أربع سنوات مع أهلها وولدها الأصغر خالد الذي تمكنت من أخذه من والده أثناء نزوحها مع أهلها إلى مدينة كفرنبل. تزوجت قبل اندلاع الثورة بثمان سنوات، ومن ثم انفصلت عن زوجها بسبب …

أكمل القراءة »

سعت من أجل تحقيق ما تريده

تحظى المرأة باهتمام واسع في المجتمع، وذلك بسبب فعاليتها الكبيرة في أي موقعٍ توجد فيه، كما أنّها اللبنة الأساسية في تنشئة الأجيال الواعدة على المُثُل، والقيم العليا. بدأت صفاء رحلتها الدراسية وسعيها لتحقيق ما تطلبه.. سكنت في مدينة الطبقة ودرست في مدارسها حتى الصف التاسع، وفي الفترة التي بقيت هناك …

أكمل القراءة »

إصرار امرأة يقودها إلى النجاح

صبحية بيوش (كفرنبل-إدلب) أمل امرأة في الثلاثين من عمرها من أهالي مدينة كفرنبل، متزوجة ويعمل زوجها موظف بمديرية الكهرباء، رزقت بأربعة أطفال، تقطن في منزل صغير مؤلف من غرفتين، حاصلة على الشهادة الإعدادية. مع اندلاع الثورة السورية قرر زوجها ترك عمله والالتحاق بصفوف الثوار، وبسبب القصف الهمجي الجوي الذي كانت …

أكمل القراءة »

بجدها وإصرارها على متابعة حياتها تمكنت من العمل وإعانة أطفالها

نور العمري (كفرنبل-إدلب) رغم المعاناة التي مرت بها المرأة السورية في ظل الحرب، إلا أنها بدت قوية وصبورة في أغلب الأحيان لتعيش حياتها وتكمل رعاية أبناءها. اعتقل زوج أم أحمد، في بدايات الثورة وعاشت مع أولادها الثلاثة، طفلتان وولد في منزلهم، لم يكن لها أي مردود مادي، فقد كان زوجها …

أكمل القراءة »

بالرغم من إصابتها تمكنت من إيجاد عمل تعيش منه مع أولادها

وفاء المحمد (كفرنبل-إدلب) بعد سفر زوجها وإصابتها هي وولدها الكبير بقذيفة سقطت بالقرب من منزلها أصبحت الحياة تزداد سوءًا يوماً بعد يوم. هبة في الـ 40من عمرها، لديها طفلين وزوجها مغترب منذ أكثر من 10سنوات، كانت هبة تعمل بالخياطة في منزلها، فهي هوايتها المفضلة منذ الصغر، وغياب زوجها لفترات طويلة …

أكمل القراءة »

رغم معاناتها كانت المعيل الوحيد لأمها وإخوتها

آية عبد السلام (كفرنبل-إدلب) على الرغم من كثرة المصاعب مرت بها نور في حياتها إلا أنها قررت ألا تستسلم لواقعها، وتبقى صامدة فقد بقيت المعيل الوحيد لأمها وإخوتها الصغار بعد أن توفي والدها. درست نور التي تبلغ من العمر 23عاماً في معهد المعلوماتية في مدينة إدلب مدة سنة ونص، بعد …

أكمل القراءة »

حققت حلمها رغم الظروف الصعبة التي مرت بها

نسرين الموسى (كفرنبل-إدلب) وردة امرأة من ريف معرة النعمان كانت تدرس البكلوريا، عندما تقدم ابن خالها أحمد لخطبتها، كانت خائفة من الارتباط، لأنها ستضطر لترك الدراسة. وافقت وردة على الزواج من أحمد، وبعد أن تم الزواج أخبرت زوجها أنها ستكمل دراستها لكنه رفض ذلك، ما جعلها حزينة لأن حلمها بأن …

أكمل القراءة »

رغم الحرب أسعى لتحقيق مستقبلي

تكافح المرأة كما الرجل في ظل الحرب الدائرة، وهذا لا يعني أنها لا تستطيع تحقيق النجاح، فلا شيء مستحيل مع العزيمة والإصرار والإيمان بقدوم مستقبل مشرق حافل بالنجاح والتقدم. عاشت آمنة البالغة من العمر (24) عامًا، في قرية حاس بريف إدلب، مع عائلة متفهمة وتحب أن تعطي الفتاة حق التعلم …

أكمل القراءة »

نجاح امرأة في ظل ظروف صعبة

ولاء امرأة تبلغ من العمر 40عامًا، متزوجة ولديها ثلاث أولاد وبنت، مقيمة في منزل عربي على أطراف مدينة كفرنبل. عاشت ولاء ظروف صعبة وقاسية كون زوجها يعمل مستخدم بالمدرسة، ويتقاضى راتبًا شهريًا لا يتناسب مع متطلبات الحياة. ومع بداية الثورة السورية وانتشار حواجز قوات الأسد في مدينة إدلب وريفها، لم …

أكمل القراءة »