الرئيسية / قصة نجاح المرأة السورية (صفحه 2)

قصة نجاح المرأة السورية

لم أعد عبئًا بل أصبحت سندًا

نور العمري (كفرنبل-ادلب) كان للمرأة السورية دورًا بارزًا في الثورة منذ انطلاق الشرارة الأولى لها، شاركت في المظاهرات السلمية، وهتفت إلى جانب الرجل للحرية والكرامة وإسقاط النظام، إلى أن وقفت خلف الثوار وفي الخطوط الخلفية لمعارك التحرير، من خلال دعم صمود الثوار وتقديم المساعدات الطبية والإنسانية. غالية الرحال (43 عامًا) …

أكمل القراءة »

رغم قساوة الحياة كانت أمًا ومعيلًا لأطفالها

إيناس المحمد (كفرنبل -إدلب) أصبح عمل المرأة في ظل الحرب من الضروريّات لصعوبة تأمين لقمة العيش، وبسبب الحاجة المُتزايدة إلى المال في ظل الغلاء المستمر، نجدُ إقبالًا كبيرًا من النساء على العمل لتأمين لقمة العيش لأطفالهنَّ في ظل غياب الزوج تحت ظروفٍ قسرية، فكان من الضرورة لكل امرأة سورية البحث …

أكمل القراءة »

لم تثنيها الظروف عن تحقيق ما تريد

وفاء المحمد (كفرنبل-إدلب) للحياة مجالات عديدة، وفشل الانسان في إحداها لا يعني أنه بالضرورة إنسانٌ فاشل، إذا لم يتمكن من تحقيق النجاح في مجال من هذه المجالات، فهو بعزيمته وإصراره قادر أن ينجح ويبدع في مجال آخر. هيام امرأة لم يحالفها الحظ في الحياة الزوجية، ولكنها لم تستسلم وبقيت تواصل …

أكمل القراءة »

تحدت الظروف وأصبحت سندًا لزوجها

صبحية بيوش (ادلب – كفرنبل) مريم امرأة في الثلاثين من عمرها، من أهالي وسكان مدينة كفرنبل، متزوجة من شاب يعمل في محل للحدادة، رزقت بطفلتين، تسكن في بيت مؤلف من غرفة واحدة مع ملحقاتها في منزل أهل زوجها، حاصلة في دراستها على الشهادة الثانوية الفرع الأدبي. مع بداية الثورة السورية …

أكمل القراءة »

بالعمل والأمل تحدت الظروف وحققت حلمها

متاح باللغة الإنكليزية Fresh Syria English نسرين الموسى (كفرنبل-ادلب) نور امرأة في العشرين من عمرها من ريف إدلب، درست في جامعة حلب في معهد التعويضات السنية، كان حلم نور أن تعمل بمجال دراستها، وتفتح مخبر أسنان خاص بها. ومع قيام الثورة وسوء الأوضاع الأمنية، وانتشار قوات الأسد داخل المدن، وقيامهم بحملات …

أكمل القراءة »

إرادة النجاح لا تعادلها إرادة

كل فتاة لديها هدفٌ في الحياة، وكان هدف مريم هو إكمال دراستها لتصبح امرأة ناجحة مساهمة في الحياة، أحبت مدرستها تذهب في كل يوم إليها، تستمع لدروسها، تجتهد في أداء واجباتها، حتى وصلت إلى المرحلة الثانوية، كانت مرحلة جديدة في حياتها أحبتها كثيرًا. كانت تقضي مريم معظم وقتها مع صديقاتها …

أكمل القراءة »

كنت قوية أمام المصاعب التي واجهتني

آية عبد السلام (كفرنبل، ادلب) على الرغم من أنني واجهت صعوباتٍ كبيرة من أجل إكمال دراستي الجامعية، لكن ظلَ لديَ أملٌ في متابعة الدراسة ، فهناك أمورٌ عديدةٌ جعلتني غير قادرة على ذلك، منها ضعف الإمكانيات المادية وانقطاع الطريق بسبب القصف الذي كانت تخلفه طائرات النظام فقد كان ذلك سبباً …

أكمل القراءة »