الرئيسية / قصة نجاح المرأة السورية / نجاح امرأة في ظل ظروف صعبة

نجاح امرأة في ظل ظروف صعبة

ولاء امرأة تبلغ من العمر 40عامًا، متزوجة ولديها ثلاث أولاد وبنت، مقيمة في منزل عربي على أطراف مدينة كفرنبل.

عاشت ولاء ظروف صعبة وقاسية كون زوجها يعمل مستخدم بالمدرسة، ويتقاضى راتبًا شهريًا لا يتناسب مع متطلبات الحياة.

ومع بداية الثورة السورية وانتشار حواجز قوات الأسد في مدينة إدلب وريفها، لم يعد باستطاعة زوجها الذهاب واستلام رواتبه من المحافظة، بسبب الخوف من الاعتقال التعسفي الذي كان يحصل على الحواجز، مما زاد من معاناتهم.

قررت ولاء أن تحمل شيئًا عن زوجها وتساعده في مصروف المنزل، وبدأت تبحث عن عمل، حتى تمكنت من العثور على عمل عند خياطة ماهرة، ومقابل أجر قليل، عملت ولاء في الخياطة لمدة من الزمن حتى تمكنت من تعلم المهنة وأتقنتها.

عرضت على زوجها بأن تفتح محل للخياطة بإحدى غرف منزلها، وافق الزوج على الاقتراح، وبعد مرور عدة أشهر عليها أتقنت صنعتها، وأصبحت مشهورة والنساء تتوافد عليها.

لم تقف ولاء عند ذلك بل قررت تطوير عملها من خلال معرفتها المسبقة بأمور تصفيف الشعر، وأرادت بذلك أن تبرهن لنفسها أولاً ولزوجها والمجتمع بأنها قادرة على العمل، وكان عملها متقن جداً ومميز واستطاعت أن تثبت نفسها، وأصبحت تطلب بالأعراس والمناسبات النسائية، بالإضافة لمهنة الخياطة.

تغيرت أحوال ولاء وتحسن وضع أسرتها المعيشي، وذلك بعد تأمين جميع احتياجات عائلتها عقب النجاح الذي حققته بعملها، رغم الظروف التي تمر بها البلاد، وقد أكدت ولاء بأن التصميم والإرادة تغير مسار كل امرأة، وأنها قادرة على أن تقوم بدورها بشكل ناجح في هذا المجتمع.

صبحية البيوش (كفرنبل-إدلب)