الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / استشهاد مدني بقصف لقوات الأسد على مناطق متفرقة بريف حماة

استشهاد مدني بقصف لقوات الأسد على مناطق متفرقة بريف حماة

استشهد مدني صباح اليوم الأحد، إثر قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على بلدة التوينة بريف حماة الغربي.

وأفاد مراسل فرش أونلاين أن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها استهدفت بقذائف الهاون قرية التوينة بريف، حماة ما أسفر عن استشهاد مدني دون ذكر تفصيل إضافية.

وأضاف أن قوات الأسد استهدفت الأراضي الزراعية في مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي، بالقذائف المدفعية دون أنباء عن إصابات بين المدنيين.

كما قصفت قوات الأسد بقذائف الهاون قرية الشريعة غرب حماة، ما خلف خسائر مادية في ممتلكات المدنيين.

ويأتي هذا التصعيد من قبل قوات الأسد بعد أيام قليلة من انتهاء أعمال قمة سوتشي الثلاثية بين كل من تركيا وروسيا وإيران بشأن ملف محافظة إدلب والتي نصت على استمرار اتفاقية وقف إطلاق النار.

وبهذا القصف المستمر والمتكرر تكون قوات نظام الأسد، قد ضربت كل القرارات بعرض الحائط على الرغم من سيطرة العدوان الروسي عليها، والذي نصب نفسه ضامناً لهذا الاتفاق، بعد ان ارتكب عشرات المجازر بحق الشعب السوري، ومازال يرتكب مثلها.