الرئيسية / غير مصنف / كتبت عنهم وما زلت أكتب

كتبت عنهم وما زلت أكتب

كتبت عنهم وما زلت أكتب عن العابر في أرض الشام الجريحة، عن الطيور التي هاجرت بعيداً دون رجعة، عن الأرواح التي ودعت الحياة مسرعة محلقة عاليا في السماء الفسيحة، عن العاشقين الذين ذهبت أشواقهم ومشاعرهم مع الرياح مع السحاب الملوث بغبار الحرب اللعين

عن أطفال فارقوا أحضان أمهاتهم الدافئة وهم إليها مشتاقين، عن الأمهات التي نسيت آلام المخاض ولم تنس ألم فراق الأبناء الغائبين عن قلوب مزقها ألم الحنين، عن مستقبل مجهول الملامح للجميع.

عن زعماء دول يرقصون على إيقاع الحرب غير آبيهن يرشفون أخبار الموت ككأس خمر مستمتعين.

كتبت عنهم وما زلت أكتب، عن قلمي الذي جف حبره بعد كل هذه السنين، عن قلوب مازالت متعلقة بذلك الأمل رغم الأنين عن الساهرين الحالمين.

كتبت وما زلت أكتب حتى عن زهر الشام الذي مازال ينبت في البساتين.