الرئيسية / أخبار محلية / تجهيزات عسكرية لقوات نظام الأسد وحلفائها لاقتحام عدة مناطق في درعا
تجهيزات عسكرية لقوات نظام الأسد وحلفائها لاقتحام عدة مناطق في درعا
تجهيزات عسكرية لقوات نظام الأسد وحلفائها لاقتحام عدة مناطق في درعا

تجهيزات عسكرية لقوات نظام الأسد وحلفائها لاقتحام عدة مناطق في درعا

بدأت ميليشيا حزب الله اللبنانية والميليشيات الإيرانية والمخابرات الجوية التابعة لنظام الأسد إرسال تعزيزات عسكرية إلى درعا المحطة اليوم الثلاثاء، وسط أنباء عن نيتهم لاقتحام مناطق في المحافظة.

وبحسب وكالة “ستيب” فإنَّ التعزيزات المكونة من سبعة باصات تحمل عناصر عسكرية اتجهت نحو مواقع ميليشيا حزب الله والمخابرات الجوية في ضاحية درعا وبلدة النعيمة في الريف الشرقي.

وصرّح مصدر مطلع من درعا أنَّ الروايات المتداولة حول التعزيزات تفيد بنية النظام اقتحام مدينة طفس بريف درعا الغربي، حيث تعتبر طفس بحكم الخارجة عن سيطرة النظام، ويتواجد بها عناصر المصالحات وما يعرف بجماعة أبو مرشد البردان، بضوء أخضر من القوات الروسية.

أما الرواية الثانية بحسب المصدر، فإن الاقتحامات ستطال درعا البلد وطفس، بحجة البحث عن مستودعات أسلحة تابعة لفصائل المعارضة التي انسحبت من درعا في العام الماضي، بعد أن سلمت أسلحتها الثقيلة لقوات الأسد.

يرجّح المصدر أن يكون السبب الحقيقي وراء تجهيز الميليشيات المدعومة إيرانياً بما فيها المخابرات الجوية لاقتحام درعا البلد وطفس هو خروج هاتين المنطقتين بمظاهرات ضد النظام طيلة الأسبوعين الماضيين من جهة.

وتحدي روسيا التي تحمي مدينة طفس بموجب اتفاقيات المصالحات والتسوية التي أبرمها قادة المعارضة في المدينة مع روسيا فترة سيطرة النظام على درعا من جهة أخرى.