الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / أكثر من 4500 خرق لاتفاق سوتشي.. وقوات الأسد تواصل تصعيدها على ريفي إدلب وحماة

أكثر من 4500 خرق لاتفاق سوتشي.. وقوات الأسد تواصل تصعيدها على ريفي إدلب وحماة

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تصاعد وتيرة خروقات اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في سوتشي أيلول الماضي عقب القمة الثلاثية التي جمعت رؤساء تركيا وروسيا وإيران منتصف شهر شباط الفائت، في حين واصلت الميليشيات المرتبطة بروسيا تصعيدها على أرياف إدلب وحماة.

وأوضحت الشبكة في تقرير لها اليوم الجمعة أنها وثقت ما لا يقل عن 4594 خرقاً منذ دخول اتفاق سوتشي حيز التنفيذ، موضحة أن هذه الخروقات أسفرت عن مقتل 248 مدنياً من بينهم 82 طفلاً و43 امرأة، ونزوح ما لا يقل عن 105 آلاف مدني.

وذكر التقرير أن الخروقات خلفت 5 مجازر، وما لا يقل عن 87 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، من بينها 17 على دور العبادة، و 19 على مدارس، و 6 على منشآت طبية، و 4 على أسواق، مشيراً إلى توثيق ما لا يقل عن 11 هجوماً بالذخائر العنقودية، بالإضافة إلى هجوم واحد بالأسلحة الحارقة.

يذكر أن الميليشيات المرتبطة بروسيا استمرت باستهداف المناطق المدنية في أرياف إدلب وحماة بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، كما صعدت الطائرات الحربية الروسية من استهدافها لمدينة إدلب وريفها، بالرغم من تسيير الدوريات التركية في المنطقة منزوعة السلاح.