الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / تصعيدٌ عسكريٌ يخلّفُ شهداء وجرحى بريف إدلب..وقتلى للعدوان الروسي شمال حماة

تصعيدٌ عسكريٌ يخلّفُ شهداء وجرحى بريف إدلب..وقتلى للعدوان الروسي شمال حماة

استشهد خمسةُ مدنيين وأصيب عددٌ آخرٌ مساء اليوم الأربعاء، بقصفٍ جوي طال عدة قرىً وبلدات بريف إدلب.

وأفاد مراسلُ فرش أونلاين، أن طيران الأسد المروحي استهدف طريق عابدين بريف إدلب الجنوبي بعدة براميل متفجرة ما أسفر عن استشهاد ثلاثة نازحين من قرية معردفتين، إضافةً لدمارٍ كبيرٍ طال البلدة.

في سياق متصل، استشهد مدنيٌ إثر قصفٍ مماثلٍ من على قرية معرزيتا جنوبي إدلب دون ورود معلوماتٍ إضافية.

وأضاف المراسلُ، أن بلدة الركايا بريف إدلب الجنوبي تعرضت لقصفٍ من طيران الأسد المروحي ما أسفر عن استشهاد مدني وإصابة عددٍ آخر.

في حين قتل أربعةُ جنودٍ روس بقصف لـ”الجبهة الوطنية للتحرير” بالمدفعية الثقيلة تجمعا للقوات الروسية في قرية بريديج شمال حماة.

وأعلن الدفاع المدني مساء اليوم، خروج مركزه في بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي عن الخدمة بشكلٍ كاملٍ جراء استهدافه بصواريخ من قبل قوات نظام الأسد.

وتتعرض محافظة إدلب وشمال مدينة حماة لقصف جوي ومدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، ما يسفر عن شهداء وجرحى بين المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.